هيغ من عمّان: من الواجب اصدار قرار أممي قوي وواضح بشأن سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589940/

شدد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ على اهمية  التوصل لحل سياسي للأزمة السورية، مشيرا الى ضرورة اصدار قرار أممي قوي وواضح بشأن سورية.

شدد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ على اهمية  التوصل لحل سياسي للأزمة السورية، مشيرا الى ضرورة اصدار قرار أممي قوي وواضح بشأن سورية.

وقال هيغ خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني ناصر جودة عقده في عمّان يوم الثلاثاء 17 يوليو/تموز إنه "لا شك بأن اصدار قرار للأمم المتحدة  تحت الفصل السابع هو الذي سيؤدي إلى تنفيذ خطة السلام التي تقدم بها المبعوث العربي والدولي المشترك الى سورية كوفي عنان".

وأضاف قائلا:  "يتعين علينا إتخاذ قرار قوي وواضح بهذا الخصوص، وبالتأكيد هناك بعض الإختلافات مع موسكو وبكين بشأن سورية، ولكننا توصلنا مع الروس إلى إتفاق على دعم خطة عنان ذات النقاط الست، كما أننا ندعم أيضا مبدأ الحكومة الإنتقالية".

وأكد وزير الخارجية البريطاني مواصلة المساعدات التي تقدمها المملكة المتحدة لمعالجة الأوضاع في سورية والتي تقدرقيمتها  بـ 51.5 مليون جنيه إسترليني، بالإضافة إلى المساعدات الأخرى غير العسكرية الموجهة للشعب السوري.

بدوره قال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، إن بلاده "تعتقد أن الحل السياسي هو الخيار المطروح لحل الأزمة في سورية وهو الذي تتمسك به السلطات الأردنية". وأضاف:"إننا نريد أن تخرج سورية من حلقة العنف ومسلسل سيل الدماء ونزيف الدم".

وأكد ناصر جودة أن الأردن والسلطات المتخصصة قامت بأخذ الاحتياطات اللازمة من الخطر الكيمياوي وإمكانية استخدام النظام السوري لهذه الأسلحة في المنطقة.

وقال وزير الخارجية الأردني أن "قضية وجود أسلحة كيمياوية لدى النظام السوري، لا علاقة لنا بها، أما احتمال استخدام هذه الأسلحة في المنطقة فهذا الأمر يعنينا وقمنا بأخذ الاحتياطات اللازمة لمواجهة ذلك، ولن نسمح بأي شيء يهدد الأمن الداخلي للمملكة".

وقد زار وزيرا خارجية الأردن وبريطانيا في وقت سابق من اليوم مخيم  البشاشة الذي يأوي حوالي الف لاجئ سوري  بمدينة الرمثا في شمال الأردن التي تقع على مسافة كيلومترات قليلة من مدينة درعا السورية.

ووصف هيغ العنف في سورية بانه "مروع"، مشيرا الي استخدام "الدبابات والقصف الجوي وكل انواع الاسلحه الثقيلة ضد المدنيين".

وقال اثناء تجوله في المكان الذي يخضع لحراسه مشدده انه "امر مروع ان نسمع عما يحدث (في سورية) من الناس هنا، فكثير منهم قادم من مناطق قريبة من الحدود السوريه الاردنية". واضاف وزير الخارجية البريطاني ان التقارير الاخبارية من سورية "تؤكد اجرام وبربرية نظام الأسد"، مشيرا الى ان "اعداد اللاجئين السوريين الى الاردن "تزداد بسرعه بسبب العنف السائد هناك".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية