بعد الاستيطان وسلب الاراضي.. اسرائيل تجرف طرقا زراعية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58994/

قامت جرافات اسرائيلية، مدعمة بقوات من جيش الإحتلال والآليات المدرعة، بجرف وتدمير طريق" الحرية" الزراعي في بلدة قراوة بني حسان وتدميره بالكامل، وذلك إستمرارا لحملة الإعتداءات الواسعة التي يقوم بها المستوطنون الإسرائيليون في كافة مناطق الضفة الغربية وقراها.

قامت جرافات اسرائيلية، مدعمة بقوات من جيش الإحتلال والآليات المدرعة،بجرف وتدمير طريق" الحرية" الزراعي في بلدة قراوة بني حسان وتدميره بالكامل، وذلك إستمرارا لحملة الإعتداءات الواسعة التي يقوم بها المستوطنون الإسرائيليون في كافة مناطق الضفة الغربية وقراها.
وقد بات طريق الحرية الذي تم شقه بدعم من الحكومة الفلسطينية وبجهود اهالي القرية،عبارة عن ركام من الاسفلت والحجارة يجلس على انقاضه المتطوعون ويخططون لتعبيده من جديد، خاصة وان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض وعد باعادة بناء الطريق من جديد حتى لو جرى تدميره عده مرات من قبل الجرافات الاسرائيلية، التي اعتدت ايضا على مزارع سكان القرية واقتلعت الدفيئات الزراعية ودمرت انظمة الري.
يأتي هذه الاعتداء الاسرائيلي على اراضي القرية وشوارعها بعد حصول الفلاحين الفلسطينيين على منح من وزارة الاشغال العامة الفلسطينية ووزارة الزراعة لاستصلاح الاراضي الزراعية في القرى الفلسطينية، وذلك لردع الفلاحين ومنعهم من الوصول الى اراضيهم الزراعية،

وفيما تجيز اسرائيل لنفسها شق عشرات الطرق لتسهيل حياة المستوطنين تمنع الفلسطينيين من تعبيد الطرق الزراعية وذلك لحرمانهم من الوصول الى الاراضي واستصلاحها.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)