30% من الفتيات المصريات تزوجن زواج الوناسة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589931/

تدل بعض الإحصاءات الحديثة على أن ما يربو على 30% من الفتيات المصريات من سن الـ20 الى الـ25 تزوجن برجال كبار في السن فيما يعرف بزواج الوناسة.

تدل بعض الإحصاءات الحديثة على أن ما يربو على 30% من الفتيات المصريات من سن الـ20 الى الـ25 تزوجن برجال كبار في السن فيما يعرف بزواج الوناسة.

وأوضحت الإحصاءات أن الظروف الاجتماعية والمعنوية الصعبة التى تمر بها العوائل الفقيرة منذ ما يقارب العشر سنوات وأكثر جعلت هذه العوائل تزوج بناتها لرجال يكبرونهن سنا بكثير.

وذكرت صحيفة "المحيط" أن فكرة زواج الوناسة التي انتشرت فى مصر في السنوات الماضية تكمن في ارتباط رجل كبير فى السن بشابة تتمتع بكامل صحتها ونشاطها على أن تعتني به وترعاه. وعلى الفتاة أن تتنازل عن حقها الشرعي فى المعاشرة الجنسية.الا أن "الزوجة" هذه تتمتع بباقي حقوقها فى الحصول على المهر والنفقة والسكن.

ولجأ الى هذا الزواج بعض كبار السن فى دول عربية بسبب عدم قدرتهم الجنسية أو إصابتهم بأمراض عضال.

ونقلت "المحيط" عن محمود عاشور عضو مجمع البحوث الإسلامية رفضه القاطع لهذا النوع من الزواج واصفا اياه بدعوة للبغاء لأن  من أركان الزواج الأساسية النكاح، الا أن الفتاة في زواج كهذا ربما تبحث عن رجل آخر ليلبي احتياجاتها الجنسية. وأضاف عاشور ان "من أراد الونس فليتخذ له خادما أو صديقا يؤنس وحدته أما هذا فهو مفسدة وفتح لباب الرذيلة".

من جهتها اعتبرت آمنة نصير عميدة كلية الدراسات الإسلامية سابقا ان هذا الزواج غير شرعي لأن "الزواج من أركانه الأساسية النكاح، وقد حرم الله الزنا واعتبره من الجرائم الكبرى، وجعل البديل الطيب وهو الزواج الشرعي وبناء الأسرة".

المصدر: "المحيط"

أفلام وثائقية