ردود فلسطينية ودولية على توصيات لجنة ليفي حول شرعية الاستيطان بالضفة الغربية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589901/

بالتزامن مع الذكرى الثامنة لقرار محكمة لاهاي بعدم قانونية المستوطنات المقامة في الضفة الغربية، خرجت اللجنة الاسرائيلية المكلفة من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بدراسة الوضع القانوني للمستوطنات بمجموعة من التوصيات التي اعتبرت أن إقامة المستوطنات في الضفة الغربية يعد عملا قانونيا ولا يتعارض مع القانون الدولي. وأثارت هذه التوصيات موجة من ردود الفعل الفلسطينية والإسرائيلية التي اتفقت على أنها خرق للقانون الدولي.

بالتزامن مع الذكرى الثامنة لقرار محكمة لاهاي بعدم قانونية المستوطنات المقامة في الضفة الغربية، خرجت اللجنة الاسرائيلية المكلفة من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بدراسة الوضع القانوني للمستوطنات بمجموعة من التوصيات اعتبرت فيها أن إقامة المستوطنات في الضفة الغربية يعد عملا قانونيا ولا يتعارض مع القانون الدولي. وأثارت هذه التوصيات موجة من ردود الفعل الفلسطينية والإسرائيلية التي اتفقت على أنها خرق للقانون الدولي.

وقال علي عامر المستشار المختص بملف مقاومة الجدار والاستيطان لـ"روسيا اليوم" ان اللجنة "تتناقض بالاساس مع القانون الدولي الانساني"، مشيرا الى ان مواقف اللجنة "تنسجم مع طبيعة هذا الاحتلال الذي يهدف الى قلع الشعب الفلسطيني من ارضه". وأكد عامر ان قرار هذه اللجنة الذي أعلن عنه قبل نحو اسبوع "يعتبر بمثابة ضم فعلي للأراضي الفلسطينية المحتلة بحكم الامر الواقع".

وقد جاءت توصيات اللجنة التي يتراسها القاضي المتقاعد ادموند ليفي ردا على قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول تداعيات توسيع المستوطنات الإسرائيلية وتأثيرها على الشعب الفلسطيني، فيما اعتبر الفلسطينيون هذه التوصيات خطوة إسرائيلية باتجاه الإجهاز على حل الدولتين.

ولم تقتصر ردود الفعل على توصيات لجنة ليفي على الجانب الفلسطيني فقط، بل إن هذه التوصيات أثارت كذلك أطرافا مختلفة من خبراء القانون الدوليين وجهات قانونية وسياسية إسرائيلية. واشارت الاخيرة الى أن ما جاء في تقرير اللجنة يعد خرقا للقانون الدولي وسيعرض الوضع الدولي للدولة العبرية إلى الخطر.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور