حان الوقت الآن...قطر 2022

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58971/

نال العرض الختامي لملف قطر للحصول على شرف إستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم لعام2022 ، اعجاب الحاضرين في مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في مدينة زيوريخ السويسرية، يوم الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الأول.

نال العرض الختامي لملف قطر للحصول على شرف إستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم لعام2022  ، اعجاب الحاضرين في مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في مدينة زيوريخ السويسرية، يوم الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الأول. وقد حضر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر، والشيخة موزة بنت ناصر المسند العرض الختامي لملف قطر لأستضافة العرس الكروي الكبير لعام 2022،نظرا لأهمية هذا الحدث الكبير.

بدأ تقديم العرض الختامي للملف بكلمة ألقاها الشيخ محمد بن حمد آل ثاني رئيس ملف دولة قطر لاستضافة كأس العالم 2022، باللغة الفرنسية قال فيها:" يشرفني أن أكون صوت دولة قطر وصوت الشرق الأوسط كله، إنه لشرف كبير لنا أن نتقدم لاستضافة كأس العالم. جئت هنا لأحيي الفيفا على مساعيه الحميدة، نعلم أنكم تواجهون اختياراً صعباً لتحديد الدولة المضيفة، ونريد لكم أن تقوموا بالخيار الصائب".
وأكد الشيخ محمد بن حمد آل ثاني إيمان دولة قطر بأهمية الحوار بين الحضارات والشعوب، وأنها فرصة جديدة لصناعة التاريخ، بقوله: "نحن نريد أن نقدم للفيفا فرصة تاريخية ثمينة ومهمة جديدة، أنتم تعرفون التاريخ وتعرفون أن كرة القدم تصنع التاريخ، وهذه الصفحة الجديدة يمكن أن تصنعها دولة قطر بتحالفها مع الفيفا".
ومن ثم تم عرض فيلم تسجيلي يظهر فيه المدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش سفير ملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022، يؤكد فيه أن الإنجاز يبدأ بحلم، والأهم أن يكون لدينا العزيمة للنجاح وتحقيق هذا الحلم، والآن حان الوقت أن نصنع التاريخ من أجل الإنسانية، وأن نستغل هذه الفرصة الثمينة لنبين للعالم من نحن.
وبعد الفيلم التسجيلي، قام ميلوتينوفيتش الذي قام بتدريب خمس فرق في نهائيات كأس العالم المختلفة خلال مسيرته التدريبية، بإلقاء كلمة باللغة الإسبانية، أكد فيها مدى إدراكه لشغف العالم بكرة القدم، وأبرز مميزات إقامة بطولة كأس العالم في دولة قطر، قائلاً: "نعرف أن بعد المسافات بين الملاعب يكون عائقاً، لكن في قطر العكس صحيح، وسيكون ذلك الإطار المثالي لاستضافة البطولة، وسيكون الحدث العالمي الأبرز".
وأكد بورا ميلوتينوفيتش حول ما يتعلق بالمخاوف بشأن إقامة البطولة في درجة حرارة مرتفعة، قائلاً: "سنوفر الجو المناخي اللازم، لا توجد مشكلة".

كما ألقت الشيخة موزة بنت ناصر المسند كلمة أوضحت من خلالها الأهمية الكبيرة لإستضافة دولة قطر مونديال نهائيات عام 2022، حيث لم يسبق لأي دولة في الشرق الأوسط استضافة كأس العالم، وأكدت الشيخة موزة بأن الوقت قد حان لذلك الآن، كما ألقت الضوء على الجوانب الانسانية للملف اضافة للتأثيرات الايجابية التي يمكن أن يحدثها تنظيم بطولة بهذا المستوى على منطقة الشرق الاوسط على كافة المستويات.

وفي الختام قام رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر بتقديم شهادة الملف القطري قائلاً: "إنه لشرف كبير لي أن أرحب بالوفد القطري الذي يرأسه سمو أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتصحبه سمو الشيخة موزة بنت ناصر آل مسند، وسمو الشيخ محمد بن حمد آل ثاني رئيس الملف القطري وسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم"،
وأضاف بلاتر: "أرحب بالوفد القطري واللجنة التنفيذية التي ستصوت للبلد المستضيف لبطولتي 2018 و 2022، أنتم هنا في بيتكم".

وقد ألقى الملف القطري الضوء على الجوانب الإنسانية له وتأثيراته الإيجابية الواضحة على دول منطقة الشرق الأوسط وعلى العالم ككل وعلى كافة المستويات، وأبرز الملف الإمكانيات التي سخرتها دولة قطر لتخرج البطولة بشكل يفوق توقعات الجميع، سواء من حيث استغلال الموارد الاقتصادية أو البشرية، والبنية التحتية، والملاعب ووسائل المواصلات وغيرها، كما أظهر العرض الفوائد الاقتصادية العديدة لتنظيم كأس العالم في قطر، وتأثير ذلك على الاقتصاد العالمي.

وتتنافس قطر على تنظيم البطولة بالمنافسة مع امريكا واستراليا وكوريا الجنوبية واليابان، وسيعلن اسم الملف الفائز يوم الخميس. ولم يسبق لقطر أو أي دولة أخرى في الشرق الأوسط استضافة كأس العالم من قبل لكنها استضافت بطولات كبرى أخرى مثل كأس العالم للشباب عام 1995 ودورة الألعاب الاسيوية 2006، وستستضيف نهائيات كأس آسيا في يناير/كانون الثاني 2011.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا