العراق: هدوء نسبي في الأزمة السياسية وتقاطعات مستمرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589688/

تشهد الساحة السياسية في العراق هدوءا نسبيا بعد تشكيل لجنة الإصلاح المكلفة من قِبل التحالف الوطني بالتحاور مع الكتل السياسية الأخرى لإنهاء الأزمة السياسية. يأتي ذلك في وقت أعلن فيه التيار الصدري جمع مئة توقيع لتحديد ولاية الرئاسات الثلاث بدورتين فقط. فيما أكدت القائمة العراقية أنها لن تتراجع عن موضوع استجواب رئيس الحكومة في البرلمان.

مع ولادة لجنة الإصلاح وتبويب كافة المشكلات السياسية هدأت نوعا ما الأزمة بين الفرقاء في العراق. ورقة الإصلاحات السياسية تضمنت أكثر من سبعين فقرة أهمها حسم قضية الوزارات الأمنية الشاغرة والتوازن في القوات المسلحة والهيئات المستقلة فضلا عن معالجة الفساد وحسم ولاية الرئاسات الثلاث.

فقرات ومشكلات كثيرة لاتزال على الورق، يشدد السياسيون على ضرورة أن تعالج ضمن سقف زمني محدد. القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي اعتبرت على لسان نوابها ورقة الإصلاحات مجرد كلام وإعلام مؤكدة أنها لن تتراجع عن موضوع استجواب رئيس الحكومة. أما التحالف الكردستاني فشدد على ضرورة تنفيذ كافة الاتفاقات السياسية.هناك مواقف ستعقد من مهمة لجنة الإصلاح وسط دعوات بالتفاعل والتعاون مع هذه اللجنة للخروج من الأزمة .

التيار الصدري أحد المشاركين في إعداد ورقة الإصلاحات قدم مقترحا موقعا من مئة نائب لتحديد ولاية الرئاسات الثلاث بدورتين. مقترح يقول أنصار المالكي إنه يحتاج إلى تعديل دستوري وينفي معارضوه حاجة المقترح إلى تعديل في الدستور.

وبغض النظر عن الوضع الدستوري لهذا المقترح فإنه يكشف رغبة التيار الصدري في عدم تجديد الولاية للمالكي مرة أخرى. مما يؤكد أن الصلح مؤقت بين المالكي والصدر ويعتمد على ترجمة الإصلاحات إلى أفعال على الأرض.

المزيد في التقرير المصور.