"احلال السلام في الشرق الاوسط ممكن "..رؤية المستشرقين في روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58966/

اصدر معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية كتابا يبعث على المناقشة والجدل بعنوان " هل ان السلام ممكن في الشرق الاوسط؟". وقد صدر الكتاب بأشراف فياتشيسلاف ناؤمكين مدير المعهد وفنيامين بوبوف سفير المهام الخاصة السابق. وبالرغم من ان العنوان استفزازي ويبعث على التساؤلات فأن واضعي ومؤلفي الكتاب لا تراودهم الشكوك في ان السلام هناك ممكن ، وهذا الأمر لا يقبل النقاش في الواقع. وتطرح في المناقشات سبل الخروج من الأزمة وما هو السلام الذي سيحل في الشرق الاوسط.

اصدر معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية كتابا يبعث على المناقشة والجدل بعنوان " هل ان السلام ممكن في الشرق الاوسط؟". وقد صدر الكتاب بأشراف فياتشيسلاف ناؤمكين مدير المعهد وفنيامين بوبوف سفير المهام الخاصة السابق. وبالرغم من ان العنوان استفزازي ويبعث على التساؤلات فأن واضعي ومؤلفي الكتاب لا تراودهم الشكوك في ان السلام هناك ممكن ، وهذا الأمر لا يقبل النقاش في الواقع. وتطرح في المناقشات سبل الخروج من الأزمة وما هو السلام الذي سيحل في الشرق الاوسط.

علما ان اول من لا يشك في امكانية احلال السلام في المنطقة هو الاكاديمي يفجيني بريماكوف الذي كتب مقدمة الكتاب. وجاء فيها"اني اتفق مع كاتبي عدد من المقالات الذين يؤكدون ان من الضروري ان يتم في وقت قريب ايجاد حل شامل يلبي مصالح جميع الاطراف المعنية ، فإنه كلما طال الزمن يصبح اكثر صعوبة ايجاد القاسم المشترك الاعظم اللازم الذي يتيح احلال السلام الذي طال انتظاره في الشرق الاوسط".." وانا لا اتفق مع الاستنتاجات المتشائمة لبعض الباحثين السياسيين حول لاواقعية احلال السلام في هذه المنطقة من الكرة الارضية في المستقبل القريب. والآن تتعالى الاصوات أكثر فأكثر لصالح استنئاف عملية السلام على نطاق واسع وتحقيق تقدم على المسارين الفلسطيني- الاسرائيلي والسوري-الاسرائيلي".

وأكد بريماكوف قائلا " لا ريب في ان الطريق نحو السلام والاستقرار لم يكن مفروشا بالورود ، لكن لدى توفر الارادة الصلبة والرؤية الواقعية للقضايا والتوجه نحو الحلول الوسط يمكن ويجب العمل على تسوية هذا النزاع الذي هو اطول نزاع في العصر الراهن".

ويعطي بريماكوف دورا خاصا في التسوية الى الوسطاء الدوليين وبينهم روسيا. فدورها هام على الاخص فيما يتعلق باشراك سورية في عملية التسوية – وبدونها لا يمكن معالجة قضية السلام والاستقرار في الشرق الاوسط.

ان المقالات المنشورة في الكتاب مكرسة الى مختلف جوانب وسير عملية التسوية في الشرق الاوسط سواء من وجهة نظر الآفاق التأريخية أم عبر عدسة رؤية الوضع اليوم.

ويعتقد كاتبو المقالات ان روسيا تمتلك فعلا امكانيات كبيرة ووسائل عملية للتأثير في القوى المتشددة في المنطقة من اجل استمالتها الى التخلي عن التطرف ، واقناعها بقبول شتى الحلول الوسط ، والى التحول من العداء الى التعاون المتبادل.

ويجذب الكتاب اهتمام ليس القراء فقط بل ورجال الدولة الذين يعدون النهج الاستراتيجي والتكتيكي لروسيا بشأن التسوية في الشرق الاوسط.والكتاب شيق ايضا بالنسبة الى من يرغب في ان يتفهم المبادئ التي ترتكز عليها روسيا لدى القيام بدور الوساطة في الشرق الاوسط.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)