مارادونا يقترب من تدريب بوكا جونيور الأرجنتيني

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589592/

كشفت تقارير رياضية يوم الخميس 12 يوليو/تموز، أن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا، بات قريباً من تدريب فريقه السابق بوكا جونيورز بعد رحيله عن تدريب الوصل الإماراتي.

كشفت تقارير رياضية يوم الخميس 12 يوليو/تموز، أن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا، بات قريباً من تدريب فريقه السابق بوكا جونيورز بعد رحيله عن تدريب الوصل الإماراتي.

ونقلت وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، ووكالة الأنباء الإسبانية يوم الخميس، عن وسائل إعلام أرجنتينية قولها إن مارادونا اقترب من تحقيق حلمه بتدريب بوكا جونيور، وخلافة خوليو سيزار فالتشوني الذي نادت الجماهير بإقالته بعد أن قرر صانع ألعاب بوكا جونيورز الدولي السابق خوان رامون ريكيلمي الرحيل عقب خسارة فريقه في نهائي بطولة كأس الليبرتادوريس أمام فريق كورينثيانز البرازيلي.

وقد ذكرت وكالة "فرانس برس" يوم الخميس، أن النادي الأهلي وصيف بطل الدوري السعودي، تقدّم بعرض قيمته 3 ملايين يورو لضم خوان رومان ريكيلمي (34 عاماً).

وأكد المصدر أن نادي شنغهاي شينهوا الصيني، الذي يشرف على تدريبه مدرب الأرجنتين السابق سيرخيو باتيستا، ايضاً دخل على خط التعاقد مع ريكيلمي لتعزيز صفوفه بنجم ثالث من الطراز العالمي، بعد الفرنسي نيكولا أنيلكا والدولي الإيفواري ديدييه دروغبا.

أما فيما يتغلق بمارادونا فقد كان نادي الوصل ثامن دوري المحترفين الاماراتي، قد قرر يوم الثلاثاء الماضي الأرجنتيني من منصبه، وذلك بعد قضاء موسم مع الفريق وقبل عام من انتهاء عقده الذي تم التوقيع عليه في يونيو/حزيران عام 2011.

وقال الوصل في بيان له إن "ادارة النادي اجتمعت اليوم الثلاثاء وقررت اقالة الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بقيادة الارجنتيني دييغو مارادونا ومعاونيه بعد دراسة مستفيضة". واخفق مارادونا (51 عاما) في إحراز أي لقب مع الوصل في البطولات المحلية الثلاث التي خاضها في الموسم المنصرم، فقد حل ثامنا في الدوري المحلي، وخرج مبكراً من مسابقة الكأس، كما خرج من الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الرابطة.

في حين أتيحت فرصة ذهبية للأسطورة مارادونا لكي يحقق أول لقب له كمدرب، عندما قاد فريق الوصل الى نهائي بطولة الاندية الخليجية، واستطاع فريقه الفوز على المحرق البحريني في عقر داره بثلاثية نظيفة وكان على بعد خطوة من اللقب. إلا ان فريق مارادونا لم يستغل الفرصة وخسر في مباراة الإياب بشكل دراماتيكي، بركلات الترجيح بعد ان سجل المحرق ثلاثة اهداف ايضا معادلا نتيجة لقاء الذهاب.

 وكان مارادونا الذي قاد منتخب الارجنتين الى إحراز كأس العالم في المكسيك عام 1986،  قد أقيل من منصبه كمدرب للتانغو بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها أمام المانيا بأربعة اهداف نظيفة في الدور ربع النهائي لمونديال جنوب افريقيا 2010.

دوري أبطال اوروبا