كلينتون تدعو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الى تنشيط دورها في عملية التسوية بأفغانستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58944/

دعت وزارة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الأول أعضاء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الى لعب دور أنشط في تسوية قضايا أفغانستان. وقالت كلينتون في قمة المنظمة التي انطلقت أعمالها يوم الاربعاء في العاصمة الكازاخية أستانة: "انعدام الاستقرار في أفغانستان لا يهدد منظقة آسيا الوسطى فحسب، بل يشكل خطرا على منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بأكملها".

دعت وزارة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الأول أعضاء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الى لعب دور أنشط في تسوية قضايا أفغانستان.
وقالت كلينتون في قمة المنظمة التي انطلقت أعمالها يوم الاربعاء في العاصمة الكازاخية أستانة: "انعدام الاستقرار في أفغانستان لا يهدد منظقة آسيا الوسطى فحسب، بل يشكل خطرا على منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بأكملها".
وذكرت كلينتون أن بعض دول المنطقة تلعب دورا مهما وتساعد الشعب الأفغاني في إعمار بلادهم وتعزيز الأمن. الا انها أشارت الى ان منظمة الأمن والتعاون نفسها يجب أن تلعب دورا أكبر، حيث تمتد حدودها مع أفغانستان الى أكثر من 1800 كم.
ودعت وزيرة الخارجية الأمريكية المنظمة الى توسيع جهودها في تعزيز أمن الحدود ومكافحة التجارة غير الشرعية والمساهمة في التنمية الاقتصادية في المنطقة كلها.
واضافت أن الخطوة التالية يجب أن تكون تعزيز دور منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في الحيلولة دون وقوع النزاعات بما فيها نزاع قره باخ.

 كرزاي: أفغانستان ستقدر على ضمان أمنها بدءا من عام 2014

قال الرئيس الافغاني حامد كرزاي يوم الأربعاء في قمة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ان  بلاده ستقدر على ضمان أمنها بأنفسها بدءا من عام 2014، مشيرا الى أن كابول حققت تقدما ملموسا في مجال الأعمار الاقتصادي وتعزيز المؤسسات الدولية وسيادة القانون.

وأضاف أن هذا التقدم يعطي للأفغان عزما لمواصلة التحضير لتسلم مسؤولية أمن بلادهم خلال السنوات الـ4 القادمة.

وأعاد كرزاي الى الاذهام أن قمة حلف الناتو في لشبونة الشهر الماضي حددت نهاية عام 2014 كالموعد الأخير لتسليم السلطات الأفغانسة مسؤولية الأمن في البلاد. وأضاف: "لكن هذا الاتفاق لا يعني وقف التعاون مع حلف الناتو. نحن سنحتاج الى دعم الحلف ودول المنطقة الأخرى أمام التداعات الموجودة، حتى بعد هذا الموعد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)