أرملة عرفات تنوي رفع دعوى قضائية في فرنسا للتحقيق في ظروف وفاة الزعيم الفلسطيني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589423/

تعتزم سهى عرفات أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات رفع دعوى قضائية في فرنسا للتحقيق بظروف وفاة عرفات بعد أن أظهرت فحوص أجريت في معهد سويسري وجود كمية من البولونيوم المشع في أغراضه الشخصية. هذا ويصل إلى رام الله يوم الأربعاء 11 يوليو/تموز، الدكتور عبد الله البشير المقيم فى الأردن وهو رئيس اللجنة الطبية للتحقيق فى ظروف وفاة عرفات.

 

تعتزم سهى عرفات أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات رفع دعوى قضائية في فرنسا للتحقيق بظروف وفاة الزعيم الفلسطيني بعد أن أظهرت فحوص أجريت في معهد سويسري وجود كمية من البولونيوم المشع في أغراضه الشخصية.

وذكرت صحيفة "لو فيغارو" أن بيار أولفييه سور محامي سهى عرفات الفرنسي سيرفع دعوى ضد مجهول في خلال فترة لا تتجاوز 15 يوما أمام محكمة فرنسية.

وقال سور يوم الثلاثاء 10 يوليو/تموز: "لا هدف للسيدة عرفات وابنتها إلا الحقيقة ولا شيء إلا الحقيقة حول ظروف وفاة زوجها".

وعادت قضية وفاة عرفات لتطفو من جديد على سطح الأحداث على خلفية المعلومات الجديدة التي كشفتها قناة "الجزيرة" في تحقيق استقصائي.

وأشار التحقيق إلى أن مختبرا سويسريا مختص بالكشف عن "الجرائم النووية" أكد وجود مادة "البولونيوم" المشعة في ملابس عرفات الداخلية، والقبعة التي كان يرتديها، وفي فرشاة الأسنان التي كان يستعملها، مما يشير إلى احتمال اغتياله.

يذكر أن الرئيس الفلسطيني الراحل توفي في 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2004 في مستشفى "بيرسي" العسكري في العاصمة الفرنسية باريس.

رئيس اللجنة الطبية للتحقيق فى ظروف وفاة عرفات يصل إلى رام الله يوم الأربعاء

ويصل إلى رام الله في يوم الأربعاء 11 يوليو/تموز الدكتور عبد الله البشير، المقيم في الأردن رئيس اللجنة الطبية للتحقيق في ظروف وفاة عرفات، للقاء القيادة الفلسطينية.

وقال البشير في اتصال هاتفي بوكالة "رويترز" يوم الثلاثاء من عيادته إنه بدأ اتصالاته مع المختبر السويسري الذى كشف عن وجود مادة البولونيوم في ملابس عرفات من أجل القدوم إلى رام الله لفحص عينة من رفات عرفات.

وأضاف "سأكون (غدا الأربعاء) في رام الله، ولكن الوفد الطبي السويسري لن يكون معي. هؤلاء لديهم مواعيد وبرامج". وأوضح أنه سيكون بالإمكان الاستعانة بأكثر من مختبر. وقال "ليس بالضرورة أن تكون نظرية واحدة والاحتمالات كلها مفتوحة".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية