تحرير قطاع الطاقة الروسي يتصدر جدول أعمال اللجنة الرئاسية الخاصة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589419/

عقدت اللجنة الرئاسية لمسائل التنمية الاستراتيجية في مجمع الطاقة الروسي وأمن البيئة اجتماعها الأول في الكرملين برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين، حيث بحثت مهمات توسيع أعمال قطاع الطاقة في البلاد واستخدام التقنيات العالية وجذب الاستثمارات من خلال الاستمرار في سياسة تحرير هذا القطاع والخصخصة، وخاصة في ظروف الانضمام المرتقب إلى منظمة التجارة العالمية.

بحث المشاركون في  الاجتماع الأول للجنة الرئاسية لمسائل التنمية الاستراتيجية في مجمع الطاقة الروسي وأمن البيئة مسائل توسيع الرقعة الجغرافية لاستخراج الخام وتفعيل العمل في حقول الجرف القاري باستخدام التقنيات العالية والاستمرار في عملية خصخصة أصول الدولة في هذا القطاع على أساس سياسة السوق ومراعاة أولوية التعاون الدولي في ظروف انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية لجذب الاستثمارات الأجنبية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال الاجتماع: "علينا توسيع التعاون على المستوى الدولي في قطاع الطاقة، الذي يتمتع بجاذبية عالية جدا، نعول على ازديادها بعد انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية. لذا علينا توسيع مختلِف أشكال التعاون، وتنشيط جذب رؤوس الأموال الأجنبية، وإدخال التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى توسيع عملية تبادل الأصول في قطاعَي الوَقود والطاقة".

وأشار بوتين إلى أن روسيا ماضية في عملية تحرير سياستها في مجمع الطاقة، وأن 25% من هذا القطاع تعود إلى مستثمرين أجانب، موضحا أن أكثر من 70 مليون طن من النفط وأكثر من 50 مليار متر مكعب من الغاز يجب أن تستثمر على أساس العطاءات وبدون مسابقات تنافس لأنها أثبتت عدم فعاليتها.

من جانبه قال نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي دفوركوفيتش: "نشير بالنسبة لما يتعلق بخصخصة شركات الطاقة، إلى أن التسرع هنا غير مطلوب ويجب أن يتم العمل بدقة انطلاقا من مجموعة مصالح تتمثل في تمويل البرامج الاستثمارية لشركات مجمع الطاقة وفعاليتها بالنسبة للميزانية وثالثا رفع فعالية الإدارة المؤسساتية".

وأوضح الاجتماع أن مهمات اللجنة تتمثل في العمل على تنسيق الأعمال من أجل تحقيق استراتيجية مكونات قطاع الطاقة الروسي وخلق الظروف لرفع فعاليتها وجاذبيتها بالنسبة لجميع العاملين في هذه السوق.

وبدوره قال رئيس شركة "روس نفط" إيغور سيتشين: "إن العروض المقدمة لشركة "روس نفط غاز" بشأن دخولها في رأسمال "روس هيدرو" لها أساس في الواقع إذ يقدر رأسمالها بـ7 مليارات ونصف المليار دولار. ويمكن ان يضاعف برنامج الشركة الاستثماري لتشغيل مشاريع ضخمة وضم أصول شبكات الطاقة، رأسمالها عدة مرات ليصل إلى نحو 40 مليار دولار".

وشدد بوتين على أهمية استخدام احتياطيات الطاقة الضخمة والطاقات الكبيرة لروسيا بعقلانية، مؤكدا أن هذا القطاع تجاوز تداعيات الأزمة العالمية واستعاد نموه.

المزيد في التقرير المصور.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة