تبرئة رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق إيهود أولمرت من معظم تهم الفساد الموجهة اليه

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589375/

برأت محكمة اسرائيلية يوم الثلاثاء 10 يوليو/تموز رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود أولمرت من معظم تهم الفساد الموجهة اليه التي سبق أن دفعته الى التخلي عن السلطة في عام 2008.

برأت محكمة اسرائيلية يوم الثلاثاء 10 يوليو/تموز رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود أولمرت من معظم تهم الفساد الموجهة اليه التي سبق أن دفعته الى التخلي عن السلطة في عام 2008.

وقررت محكمة منطقة القدس ببراءة اولمرت من التهمتين الرئيسيين وأدانته بثالثة أقل أهمية. ولم يتضح حتى الآن، ما إذا كان قرار المحكمة سيؤدي الى إصدار حكم بسجن رئيس الوزراء السابق.

وأدين رئيس الوزراء السابق بالفساد في قضية "مركز الاستثمار" وهو هيئة رسمية، قام فيها أولمرت، في فترة توليه منصب وزير التجارة والصناعة  بين عامي 2003-2006، بتسهيل قروض او ضمانات رسمية لحساب شركات يديرها اوري ميسير شريكه السابق في مكتب محاماة.

وفي المقابل، تمت تبرئة أولمرت من تهمتي تلقي مئات آلاف الدولارات نقدا، خصوصا في ظروف وشيكات من قبل رجل الأعمال اليهودي الامريكي موريس تالانسكي، وفي قضية شركة السياحة "ريشون تورز" حيث قام بتقديم فواتير ليقبض عدة مرات ثمن 17 بطاقة سفر على الأقل لرحلات الى الخارج له ولافراد عائلته، أي ما يعادل حوالي مئة الف دولار، من خلال تقديمه فواتير الى الدولة والى منظمات خيرية عامة مختلفة لرحلة واحدة.

وتعود الوقائع التي تؤخذ عليه الى الفترة التي كان فيها رئيسا لبلدية القدس في الفترة بين عامي 1993-2003، ثم وزيرا للصناعة والتجارة حتى يناير/كانون الاول 2006.

ويواجه أولمرت محاكمة ثانية متعلقة بتهم تلقي رشاوى من القائمين على مشروع عقاري ضخم في القدس باسم "هولي لاند" في الفترة التي شغل فيها اولمرت منصب رئيس بلدية المدينة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية