استنفار أمني في إسلام آباد.. والشارع ينتفض ضد الحكومة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589366/

أعلنت وزارة الداخلية الباكستانية الاثنين 9 يوليو/تموز حالة التأهب القصوى في أعقاب تقارير استخباراتية تفيد باحتمال تعرض العاصمة إسلام آباد لهجمات إرهابية. وقامت الوزارة بتعزيز إجراءاتها الأمنية وتسيير دوريات في مختلف أنحاء العاصمة.

أعلنت وزارة الداخلية الباكستانية الاثنين 9 يوليو/تموز حالة التأهب القصوى في أعقاب تقارير استخباراتية تفيد باحتمال تعرض العاصمة إسلام آباد لهجمات إرهابية. وقامت الوزارة بتعزيز إجراءاتها الأمنية وتسيير دوريات في مختلف أنحاء العاصمة.

يأتي ذلك في الوقت الذي دعت فيه الأحزاب والتنظيمات الدينية، تحت لواء ما يسمى "بمجلس الدفاع عن باكستان وأفغانستان"، الى  تظاهرة للانتفاض ضد قرار حكومي باستئناف امدادات قوات الناتو في أفغانستان عبر الاراضي الباكستانية.

ويرى مراقبون أن باكستان لن ترضخ للضغوط الشعبية المتنامية ضد قرارها باستنئاف خط الامدادات، فالقرار لا يخص فقط الدبلوماسية الباكستانية، بل انه يتعلق ايضا بالدبلوماسية الدولية.

فيما يرى آخرون أن هذه الحشود والتظاهرات قد تأتي في مصلحة الحكومة الباكستانية في مواجهة المجتمع الدولي الذي قد يُظهر باكستان بأنها الضحية وليس الراعية للإرهاب، كما تدعي بعض المؤسسات الأمريكية والغربية.

التفاصيل في التقرير المصور

فيسبوك 12مليون