بوتين: المجتمع الدولي مازال بعيدا عن إنشاء منظومة أمن شامل غير قابل للتجزئة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589304/

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الاثنين 9 يوليو/تموز أن المجتمع الدولي ما زال بعيدا عن وضع أسس لمنظومة أمن شامل وغير قابل للتجزئة.

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الاثنين 9 يوليو/تموز أن المجتمع الدولي ما زال بعيدا عن وضع أسس لمنظومة أمن شامل وغير قابل للتجزئة.

وقال بوتين في خطاب أمام اجتماع سفراء ومندوبي روسيا في الخارج المنعقد يوم الاثنين في مقر وزارة الخارجية الروسية، إنه لا يمكن وصف العلاقات الدولية في الوقت الراهن بالمتوازنة والمستقرة، مشيرا تصعيد التوتر والغموض الذي يكتنف بعض القضايا الدولية.

وتابع بوتين أن الجميع يدعمون فكرة منظومة الأمن الشامل وغير القابل للتجزئة شفهيا، لكن في الواقع، يسعى عدد من الدول الى ضمان أمنها على حساب الآخرين، وتنسى أن جميع العمليات الجارية في العالم المعاصر مرتبطة ببعضها البعض. وأعاد الى الأذهان أن معظم التحديات المعاصرة تحمل طابعا عالميا بما فيها انتشار أسلحة الدمار الشامل والإرهاب والتطرف الديني وتهريب المخدرات وتلوث البيئة والنقص في الأغذية ومياه الشرب.

ودعا الرئيس الدبلوماسيين الروس ليس فقط الى متابعة الأحداث الجارية في العالم، بل وإلى التأثير في الأحداث التي تمس المصالح الروسية.

بوتين: السياسة الخارجية لروسيا ستبقى مستقلة لكنها ستهدف الى التكامل مع العمليات العالمية

وقال بوتين إن السياسة الخارجية لروسيا التي تشكلت على مدى قرون تعكس الدور الذي لعبته البلاد في الشؤون الدولية وقيام الحضارة. وتابع أن السياسية الروسية ليس فيها شيئ من السعي الى العزلة أو المواجهة. وشدد بوتين على أن السياسة الخارجية الروسية ستبقى مستقلة مضيفا في الوقت نفسه انها ترمي الى التكامل مع العمليات العالمية الجارية.

الرئيس الروسي يدعو أوروبا الى إنشاء سوق مشتركة تمتد من المحيط الأطلسي الى المحيط الهادئ

اعتبر بوتين ان المستوى الحالي للتعاون بين روسيا والاتحاد الأوروبي لا يتناسب مع قدرات الطرفين، داعيا الأوروبيين الى إنشاء سوق مشتركة تمتد من المحيط الأطلسي الى المحيط الهادئ وتبلغ قيمته تريليونات اليورو.

وتابع الرئيس الروسي انه لا يرى في الوقت الراهن سبل موثوقة لتجاوز الأزمة الاقتصادية في أوروبا.

وتابع إن روسيا قلقة جدا من آفاق الأزمة، موضحا أن المشاكل المتعلقة بالعجز عن دفع الديون وانزلاق منطقة اليورو نحو الكساد الأوروبي ليست ألا "رأس جبل الجليد" لمجمل القضايا الهيكلية التي يواجهها الاتحاد الأوروبي.

بوتين يعرب مجددا عن قلق روسيا من اقامة الدرع الصاروخية الامريكية

وأشار الرئيس الروسي الى ان روسيا لا يمكن الأ تبدي موسكو القلق من محاولات الولايات المتحدة  اصدار قانون ضد روسيا وكذلك المضي في نهج اقامة الدرع الصاروخية. وقال بوتين انه أكد في اثناء اللقاء مؤخرا مع الرئيس الامريكي في لوس - كالوس "اهتمام روسيا  بإقامة نموذج تعاون بناء وثابت ومتبادل المنفعة مع الولايات المتحدة بالاعتماد على الانجازات الايجابية التي تحققت في الاعوام الاخيرة".

وقال أيضا " أخذا بنظر الاعتبار كوننا من الدول النووية الكبرى فأنه يتوقف علينا بلا ريب حل كثير من المشاكل الدولية والاقليمية".و" في فترة وجود صعوبات في  الشؤون الدولية  يكتسب أهمية إضافية، بلا شك ،الحوار الدائم والقائم على الثقة بيننا ".

ولفت بوتين الانتباه الى التصريحات المتشددة الصادرة حيال موسكو في واشنطن الآن . وحسب قوله فأن هذا يرتبط بالحملة الانتخابية الرئاسية في الولايات المتحدة  والرغبة في كسب نقاط إضافية بإصدار التصريحات العنيفة واللجوء الى الافكار الايديلوجية المقولبة وبث الاراجيف التي كان يجب التخلي عنها منذ وقت بعيد. وقال " نحن نرى هذا كله ولا نضفي صبغة درامية عليه. بل نراقبه مع هذا ".

وبرأي بوتين ان الوقت قد حان للتخلي عن ممارسات حل المشاكل الداخلية على حساب تدهور العلاقات الدولية. وقال ان بعض أفعال واشنطن الأخيرة تثير قلق موسكو ومنها مبادلة تعديل جاكسون-فينيك المعادي للسوفيت بالقانون الجديد المعادي لروسيا " قانون ماغنيتسكي" او اتباع نهج الاخلال بالتوازن الاستراتيجي بأقامة منظومة الدفاع المضاد للصواريخ.

الصراع على الموارد قاد الى" انحسار" زعامة الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي واليابان

قال بوتين " لابد من الاعتراف بأنه لا توجد الآن صيغ مضمونة لتجاوز الازمة الاقتصادية العالمية. زد على ذلك ان الآفاق تغدو باعثة على القلق أكثر فأكثر". وأشار الرئيس الروسي أيضا الى "ان الصعوبات المتعلقة بالديون في المنطقة الاوروبية وازلاقها نحو الركود وتراجع وتائر النمو هي فقط قمة الجبل الجليد العائم من المشاكل البنيوة المعلقة لمجمل الاقتاد العالمي". وقال:" ان عجز  نماذج التنمية الجديدة  أمام خلفية انحسار زعامة القوى المحركة الاقتصادية التقلية - اي الولايات المتحدة واتلاحاد الاوروبي واليابان - تقود على توقف الديناميكا الاقتصادية العالمية"..." كما يشتد الصراع للحول على الماورد مولدا هزات شاذة في اسواق المواد الخام والطاقة في العالم".

بوتين : روسيا ما زالت متخلفة عن كثير من الشركاء الاجانب الذين يستطيعون تمرير مشاريعهم بإصرار

وأعترف الرئيس الروسي بأن روسيا ما زالت تتخلف عن كثير من الشركاء الاجانب الذين يستطيعون  تمرير مشاريعهم في الاعمال بإصرار. واشار بوتين الى ان الاداة الدبلوماسية " يجب ان تكون ديناميكية وبناءة وبراجماتية"." وهذا يمس ضمنا العمل في مجال دفع المصالح الاقتصادية لروسيا الى الامام في الخارج". وحسب قوله فأن " هذه المهمة في غاية الأهمية وليست سهلة جدا. وأعترف بأننا نتخلف مع هذا عن كثير من الشركاء  الاجانب الذين يستطيعون  بمهارة وبأصرار أكبر تمرير المشاريع في مجال الاعمال".

وقال أيضا " نحن نتحدث منذ زمن بعيد عن قدرات الدبلوماسية الاقتصادية لكننا لم نجر بعد تغييرات جذرية". ويصطدم البزنيس الروسي في الاسواق الخارجية بقيود لا مبرر لها . ويلاحظ ذلك على الاخص في الظروف حين ينتشر في الاقتصاد العالمي ورم الأزمة واصبحت تدابير الحماية الجمركية قاعدة سائدة في كل مكان.  وقال بوتين :" يجب العمل بنشاط أكبر. ان البزنيس الروسي بحاجة الى دعم دبلوماسي دائم . ويجب الرد كما ينبغي على جميع حالات التمييز المجحف ضد السلع والخدمات والاستثمارات الروسية وعدم السماح بالمنافسة غير النزيهة.

بوتين يأسف لعدم إنضمام اوكرانيا الى عملية التكامل الاوراسية

وأعرب بوتين عن الأسف لبقاء اوكرانيا خارج عملية التكامل في اطار المجال الاقتصادي الأوراسي. واشار نقلا عن الخبراء المستقلين الى ان انضمام اوكرانيا الى هذه العملية  "سيكسب بلار يب اوكرانيا وهذه العملية بأسرها ديناميكية إضافية ، وستكون بلا ريب ايجابية من وجهة النظر الاقتصادية والاجتماعية. ونحن سنحترم هذا الخيار". وحسب قوله فإن "هذا الامر بلا شك خيار الشعب الاوكراني والدولة الاوكرانية بقيادتها الحالية  وسنحترم هذا الخيار".  لكننا سنبحث عن اشكال أخرى للتعاون -  الاشكال الأمثل والمناسبة لكي لا يفتر هذا التعاون بل بالعكس  ان يتطور بنشاط".

بوتين : التعاون الاستراتيجي مع الصين والهند يتسم بأهمية كبيرة بالنسبة الى روسيا

أعلن فلاديمير بوتين ان روسيا ستزيد تنسيق الاعمال مع الصين والهند في الشؤون الدولية. وقال": يتسم بأهمية كبيرة التعاون الاستراتيجي والتطبيقي مع الصين . ونحن نعتزم إعارة إهتمام خاص الى تعميق كافة أشكال التعاون مع الشركاء الصينيين وبضمن ذلك تنسيق العمل في الاجندة الدولية ". وقال أيضا " هذا يمس كذلك دولة اسيوية أخرى  تنمو بسرعة وتكتسب وزنا سياسيا ، وهي قبل كل شئ صديقنا القديم - الهند".

المصدر: وكالات