لافروف: موسكو تدعو الى وقف العنف في سورية وبدء الحوار السياسي في أسرع وقت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589285/

 أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاثنين 9 يوليو/تموز في خلال محادثاته مع وفد من المعارضة السورية، أن موسكو تدعو الى وقف العنف في سورية وبدء الحوار السياسي حول مستقبل البلاد في أسرع وقت ممكن. من جانبه قال المعارض السوري ميشيل كيلو الذي يترأس وفد المعارضة السورية الزائر لموسكو، إن بلاده أصبحت ساحة لنزاع دولي.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاثنين 9 يوليو/تموز خلال محادثاته مع وفد من المعارضة السورية، أن موسكو تدعو الى وقف العنف في سورية وبدء الحوار السياسي حول مستقبل البلاد في أسرع وقت ممكن.

وأشار لافروف الى ان روسيا من الدول القليلة، وقد تكون الوحيدة، التي تتعاون مع الحكومة السورية ومختلف قوى المعارضة على حد سواء، من أجل تنفيذ خطة الوسيط الأممي كوفي عنان الخاصة بتسوية الأزمة السورية.

وأعاد لافروف الى الأذهان أن موسكو مهتمة بتنفيذ ما جاء في البيان الختامي الصادر عن المؤتمر الدولي حول سورية الذي انعقد في جنيف يوم 30 أيريل/نيسان الماضي.

وأعرب الوزير الروسي عن أمله في أن يكون لقاؤه مع وفد المنبر الديموقراطي السوري المعارض برئاسة ميشيل كيلو ، خطوة مهمة على طريق تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل اليها خلال مؤتمر جنيف.

ميشيل كيلو: سورية أصبحت ساحة لنزاع دولي

قال المعارض السوري ميشيل كيلو الذي يترأس وفد المعارضة السورية الزائر لموسكو، إن بلاده أصبحت ساحة لنزاع دولي. وتابع كيلو أن سورية، للأسف، لم تعد مكانا آمنا لإجراء الحوار.

وأكد كيلو أن القوى الديمقراطية في سورية وروسيا مهتمة على حد سواء،  بإستعادة الاستقرار في سورية. وشدد المعارض السوري على أنه يدعم إطلاق الحوار الوطني في بلاده، لكن النظام، للأسف، لا يستجيب لمطالب المعارضة، بذريعة أنها لا تمثل الشعب السوري.

وأفاد مراسل قناة "روسيا اليوم" أن لقاء لافروف مع وفد المعارضة السورية المتكون من 6 أفراد، استمر لأكثر من ساعة. وقال أعضاء الوفد للصحفيين قبل المحادثات أنهم لا يرون في نظام الرئيس السوري بشار الأسد شريكا في الحوار، ويسعون الى إقناع القادة الروس بتغيير موقفهم من الأزمة السورية ووقف المساعدات الروسية للنظام.

المصدر: "إيتار-تاس"+"روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية