مجلس حقوق الإنسان يشكل لجنة للتحقيق بشأن الاستيطان واسرائيل تعلن عدم تعاونها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589187/

أعلن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اتمام تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول تداعيات الاستيطان على الحقوق الفلسطينية، على أن تقدم اللجنة تقريرا بهذا الشأن للدورة الـ22 للمجلس في مارس/آذار من العام المقبل. من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الاسرائيلية انها لن تتعاون مع لجنة التحقيق الاممية هذه ولن تسمح لأعضائها بدخول الاراضي الفلسطينية.

أعلن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اتمام تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول تداعيات الاستيطان على الحقوق الفلسطينية، على أن تقدم اللجنة تقريرا بهذا الشأن للدورة الـ22 للمجلس في مارس/آذار من العام المقبل. من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الاسرائيلية انها لن تتعاون مع لجنة التحقيق الاممية هذه ولن تسمح لأعضائها بدخول الاراضي الفلسطينية.

وكان المجلس قد أصدر قرارا لإنشاء مثل هذا التحقيق في مارس/آذار الماضي، وبموجب قراره الصادر في 6 يوليو/تموز، عين كلا من كرستين شانيت من فرنسا ويونتي داو من بوتسوانا وأسمى جهانغير من باكستان أعضاء في اللجنة. وستقوم البعثة الاممية  بدراسة اثر الاستيطان في الوضع السياسي للسلطة الفلسطينية ومستقبل تحولها الى دولة والعواقب الاجتماعية والاقتصادية للاستيطان على المجتمع الفلسطيني.

ورحبت السلطة الوطنية الفلسطينية بالإعلان عن تشكيل اللجنة بعد مشاورات مكثفة عملت السلطة الفلسطينية على دعمها بكافة الوسائل من أجل تسريع دخول اللجنة حيز التنفيذ، بحسب مصادر فلسطينية. وصرح مجدي الخالدي مستشار الشؤون الدبلوماسية للرئيس الفلسطيني محمود عباس، للإذاعة الفلسطينية الرسمية السبت: "نرحب بتشكيل لجنة التحقيق ونعتبر هذه الخطوة فضيحة كبيرة لإسرائيل على الصعيد الدولي لما لتقريرها المرتقب بشأن الاستيطان من أهمية قانونية كبيرة".

اسرائيل تعلن عدم تعاونها مع لجنة التحقيق الدولية حول الاستيطان

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الاسرائيلية اثر الاعلان عن تشكيل اللجنة انها لن تتعاون معها. ونقلت صحيفة "جروزالم بوست" في عددها الصادر السبت عن يغال بالمور الناطق الرسمي باسم الخارجية الاسرائيلية قوله ان "لجنة تقصي الحقائق لن تجد أي تعاون في اسرائيل التي لن تسمح لأعضائها بدخول أراضيها"، قاصدا بذلك الاراضي الفلسطينية على وجه الخصوص. واعتبر المسؤول الاسرائيلي القرار الاممي بشأن تشكيل اللجنة خطوة انفرادية لا تراعي كافة الاطراف المعنية، كما وصفه بأنه يمثل "اعتداء صارخا على اسرائيل".

وذكرت الخارجية الاسرائيلية ايضا بأن اسرائيل سبق وان علقت عضويتها بمجلس حقوق الانسان، وبالتالي فان قراراته ليست ملزمة لها.

هذا وكان ريتشارد فولك المقرر الخاص للامم المتحدة حول وضع حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية، دعا مجلس حقوق الانسان الى "سحب ثقته" من الحكومة الاسرائيلية، موضحا ان مصداقية مجلس حقوق الانسان "في خطر كبير" ان لم يفعل شيئا حيال تجاوزات الاحتلال الاسرائيلي لحقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية.جاء هذا التصريح أمام الجلسة العشرين لمجلس حقوق الانسان التي عقدت  في جنيف الاثنين 2 يوليو/تموز. وطالب المسؤول الاممي بتكليف هيئة خاصة باعداد دراسة حول استخدام اسرائيل للاحتجاز الاداري.

المصدر: وكالات