كلينتون تعلن من كابل ان أفغانستان حليف رئيسي من خارج حلف الناتو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589157/

أعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان الولايات المتحدة منحت أفغانستان وضع "الحليف الرئيسي غير عضو في حلف الناتو". جاء هذا الاعلان أمام الدبلوماسيين في السفارة الامريكية بكابل اثر وصولها اليها فجر السبت 7 يوليو/تموز في زيارة مفاجئة تأتي عشية انعقاد مؤتمر دولي حول أفغانستان في طوكيو يوم الاحد.

أعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان الولايات المتحدة منحت أفغانستان وضع "الحليف الرئيسي غير عضو في حلف الناتو". جاء هذا الاعلان أمام الدبلوماسيين في السفارة الامريكية بكابل اثر وصولها اليها فجر السبت 7 يوليو/تموز في زيارة مفاجئة تأتي عشية انعقاد مؤتمر دولي حول أفغانستان في طوكيو يوم الاحد.

وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي في اعقاب مباحثاتها مع الرئيس الافغاني حامد كرزاي: "نحن نعتقد ان هذه هي طبيعة العلاقات التي ستكون نافعة للغاية اثناء تحقيق الانتقال (في افغانستان)".

واضافت الوزيرة قولها ان "الولايات المتحدة لا تترك افغانستان، بل بالعكس فاننا نبني الشراكة معها التي ستستمر". واشارت الى ان الوضع الامني في افغانستان "ولو بعيد عن الأمثل، لكنه بالطبع أكثر استقرارا" مما كان في السابق، مضيفة ان قدرات قوات الامن الافغانية "قد تطورت بشكل ملموس".

وتجدر الاشارة الى ان هذه الصفة الجديدة التي منحتها الولايات المتحدة لافغانستان، من شأنها ان تسهل الحصول على الدعم الامريكي فيما يخص الامن والدفاع بالنسبة الى كابل.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد قرر وضع أفغانستان في مصاف الدول الرئيسية الحليفة لواشنطن خارج حلف شمال الأطلسي اثناء زيارته الى العاصمة الافغانية في مايو/ايار الماضي. وتجدر الاشارة الى ان هذه الخطوة تضع أفغانستان خارج نطاق تطبيق القانون الامريكي حول الرقابة على تصدير الاسلحة وستمكن كابل ايضا من الحصول على الدعم العسكري الأمريكي، واقامة التعاون الأمني والعسكري الطويل المدى مع واشنطن. وأشارت كلينتون لدى اعلانها عن هذا القرار رسميا الى انه "يوجد عدد صغير جدا من الدول يقع ضمن هذه الفئة".

هذا وذكرت "رويترز" ان مسؤولين مرافقين لكلينتون امتنعوا عن تحديد حجم المساعدات التي ستتعهد الولايات المتحدة بتقديمها خلال مؤتمر طوكيو للمانحين او حجم المساعدات التي سيتم التعهد بتقديمها بشكل عام مع سعي المجتمع الدولي لدعم الاقتصاد الافغاني ومنع عودة البلاد الى الفوضى في اعقاب انسحاب القوات الاجنبية في عام 2014.

وكان كرزاي أعلن نهاية الشهر الماضي ان كابل تعول على تلقي مساعدات مالية دولية بمبلغ اربعة مليارات دولار سنويا لأغراض تنمية اقتصاد البلاد بعد انسحاب قوات التحالف الغربي. وأكد الرئيس الافغاني ان "مؤتمر طوكيو سيقرر منح تلك الاموال"، مضيفا ان المبلغ قد يكون "أكبر أو أقل بقليل".

يذكر ان زهاء 50 دولة تلقت الدعوة لحضور مؤتمر طوكيو الذي يهدف الى وضع اللمسات الاخيرة على استراتيجية تقديم الدعم لاعادة اعمار افغانستان.

المصدر: وكالات