بن حلي يؤكد تمسك الجامعة العربية بحل سلمي للقضية السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589090/

اكد أحمد بن حلي نائب الامين العام لجامعة الدول العربية ان موقف الجامعة بشأن حل الازمة السورية سلميا لا يزال ثابتا، معتبرا ان الحل السلمي هو الاساس الذي يجب ان تبنى عليه كافة الجهود.

اكد أحمد بن حلي نائب الامين العام لجامعة الدول العربية يوم الخميس 5 يوليو/تموز ان موقف الجامعة بشأن حل الازمة السورية سلميا لا يزال ثابتا، معتبرا ان الحل السلمي هو الاساس الذي يجب ان تبنى عليه كافة الجهود.

وقال بن حلي في مؤتمر صحفي له عقد بامانة الجامعة العربية بالقاهرة ان اي مواقف اخرى تقضي بان الحل العسكري مناسب، تخص اصحابها. ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط عن بن حلي قوله ان "الحل العسكري ليس في مصلحة الدولة السورية ولا حكومة سورية ولا شعب سورية نفسه".

ونسبت الوكالة الى بن حلي قوله ان "الكل يعلم أن الأزمة السورية لا بد أن تحل، وأمامنا خريطة طريق واضحة ممثلة في مبادرة المبعوث العربي الأممي المشترك كوفي عنان، والمستمدة من خطة الجامعة العربية لحل الأزمة، وهذه المبادرة تحظى بموافقة ودعم المجتمع الدولي والحكومة السورية وأطراف المعارضة، ولا بد في نهاية المطاف من وقف القتل والعنف الأعمى الذي يتسبب في سقوط ضحايا ابرياء سوريين بصورة يومية وبأعداد مهولة".

وتعليقا على نتائج مؤتمر المعارضة السورية الذي عقد بالعاصمة المصرية هذا الاسبوع قال بن حلي ان "الجامعة العربية غير معنية بما صدر عن المؤتمر من وثائق، فهذه الوثائق تخص أطراف المعارضة وهم المسؤولون عنها".

واضاف نائب الامين العام للجامعة العربية قوله ان "الخلافات التي شهدها مؤتمر المعارضة السورية الأخير بالقاهرة سببها دخول الأطراف في قضايا جوهرية مكانها الطبيعي الدستور، وليس أوراق عمل تعرض في مؤتمرات عامة".

معارض سوري: الخلاف داخل المعارضة ليس كبيرا

من جانبه قال المعارض السوري ثائر الحاجي في حديث لقناة "روسيا اليوم" تعليقا على الخلافات داخل المعارضة السورية، والتي برزت خاصة في مؤتمر المعارضة بالقاهرة الذي عقد هذا الاسبوع، قال ان "الخلافات توجد في كل مكان وكل البرلمانات العالمية"، مشيرا الى انه تم الاتفاق على وثيقتين اعتبرهما الحاجي "من أهم الوثائق التي خرجت من ثورات الربيع العربي"، وهما وثيقة الفترة الانتقالية ووثيقة العهد الوطني. واضاف قوله: "ليس هناك خلاف كبير، بل هو بسيط جدا ونستطيع حله إن جلسنا مع بعضنا الآخر الى طاولة واحدة".

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط

الأزمة اليمنية