بان كي مون يؤكد دعم الامم المتحدة لجهود السلطات القرغيزية من اجل المصالحة الوطنية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58908/

ناقش الأمين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون والرئيسة القرغيزية روزا اوتونبايفا خلال لقائهما في العاصمة الكازاخية أستانا يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الوضع الامني في قرغيزيا واهمية الدفاع عن حقوق اللاجئين وتعزيز سلطة القانون من اجل الاستقرار الدائم في البلد.

ناقش الأمين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون والرئيسة القرغيزية روزا اوتونبايفا خلال لقائهما في العاصمة الكازاخية أستانا  يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الوضع الامني في قرغيزيا واهمية الدفاع عن حقوق اللاجئين وتعزيز سلطة القانون من اجل الاستقرار الدائم في البلد.
واشاد بان كي مون بالتقدم الذي احرزته قرغيزيا في قضية تطوير المؤسسات الديمقراطية.
واكد الطرفان اهمية "التعاون الاقليمي في مجالات مثل مكافحة الارهاب وضمان امن الحدود والاتاحة لبلدان المنطقة المشاركة الحرة في النشاط التجاري والترانزيت والاستفادة المتبادلة المنفعة من الموارد الطبيعية.
واكد بان كي مون عزم الامم المتحدة على مواصلة ابداء الدعم لقرغيزيا في مسألة الدفاع عن اللاجئين والجهود المبذولة من اجل اعادة البناء والمصالحة الوطنية.  
وشهدت العاصمة الكازاخية اليوم الثلاثاء مراسم استقبال المشاركين في قمة منظمة الامن والتعاون في اوروبا التي ستعقد في 1 ديسمبر/كانون الاول. ومن بينهم السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون والرئيس الكازاخي نور سلطان نزاربايف والطاجيكي امام علي رحمان والرئيسة القرغيزية روزا اوتونبايفا ورئيس مقدونيا غيورغي ايفانوف وغيرهم من رؤساء الوفود.

هذا وقد وصل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف إلى أستانا للمشاركة في قمة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي تبدأ أعمالها غدا الأربعاء وتستمر يومين.
ومن المتوقع أن يعقد مدفيديف على هامش القمة سلسلة من اللقاءات الثنائية، من بينها لقاء مع نظيره الكازاخي نور سلطان نزاربايف.
ويشارك في القمة رؤساء ووفود من 56 دولة من الدول الأعضاء في المنظمة إلى جانب ممثلين عن عشرات المنظمات الدولية بما فيها الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والناتو، ومجلس أوروبا، ورابطة الدول المستقلة، ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)