افتتاح القمة العالمية للاعلام في موسكو

أخبار روسيا

افتتاح القمة العالمية للاعلام في موسكو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589046/

تحت شعار "الاعلام العالمي: تحديات القرن 21 " افتتحت في موسكو يوم 5 يوليو/تموز القمة العالمية للاعلام، التي يشارك فيها اكثر من 300 شخصية من 103 بلدان يمثلون 213 وسيلة اعلامية.

تحت شعار "الاعلام العالمي: تحديات القرن 21 " افتتحت في موسكو يوم 5 يوليو/تموز القمة العالمية للاعلام، التي يساهم فيها اكثر من 300 شخصية من 103 بلدان يمثلون 213 وسيلة اعلامية.

ومن بين هؤلاء، رؤساء ومدراء عامين ورؤساء تحرير وكالات انباء كبرى ومحطات تلفزيونية واذاعات مثل وكالة "اسوشيتيد بريس" و"بي بي سي" و"رويترز" و"ان بي سي" و"الجزيرة" و"كيودو" و"شينخوا" و"مينا". كما دعي لحضور القمة تسع منظمات دولية من بينها منظمة اليونسكو ووفد البرلمان الاوروبي.

ورحب فيتالي ايغناتيمكو المدير العام لوكالة "ايتار – تاس" الروسية للانباء، باسم اللجنة التحضيرية للقمة بالحضور، ثم القى برقية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الموجهة الى المشاركين في هذه القمة.

وجاء في برقية بوتين "من المهم ان يعزز هذا المنتدى نفوذه كمنبر اجتماعي مؤثر، تناقش فيه مشاكل العصر الحيوية والحادة، حيث يساعد موقف وسائل الاعلام الموحد في حلها ويحتم عليها ان تلعب دورا كبيرا ونوعيا في ذلك. إن مصادر المعلومات بمختلف اشكالها من الصحف وقنوات التلفزة ووسائل الاعلام الالكترونية وشبكة الانترنت، تلعب دورا كبيرا في تحديد السياسة الاقتصادية العالمية، لمختلف مجالات الحياة. إن هذا الدور يتطلب مسؤولية مهنية واخلاقية عالية".

واكد بوتين في برقيته ايضا على اهمية مناقشة مسائل اخرى في هذه القمة مثل وضع معايير اخلاقيية في عمل وسائل الاعلام وتعزيز ضمان الموضوعية واستقلالية الصحافة، وضمان مبادئ حرية الكلمة وتطوير المساواة والحوار البناء مع مؤسسات السلطة والمنظمات الاجتماعية ودوائر الاعمال.

كما وجه بان كي مون السكرتير العام لهيئة الامم المتحدة، كلمة عبر الفيديو الى المشاركين في القمة. وحسب قوله: "نلاحظ في السنوات الاخيرة ازدياد المخاطر التي تتعرض لها حرية الصحافة. لقد قتل خلال السنوات العشر المنصرمة اكثر من 500 صحفي بينهم 66 لقوا مصرعهم هذه السنة، ولا توجد احصائيات عن الذين تعرضوا للاعتقال أو هددوا، ما اضطرهم الى التزام الصمت والسكوت بسبب هذه التهديدات او بسبب الرقابة الحكومية".

وقال "ان هذا مقرف. على الحكومات ان تعمل كل ما هو ممكن من اجل حماية الصحفيين. إن حرية التعبير هي مبدأ اساسي لحقوق الانسان، واحدى الالتزامات الاساسية للامم المتحدة. إن وسائل الاعلام الحرة مهمة جدا من اجل الديمقراطية الكاملة والتطور الثابت".

سيناقش المشاركون في القمة التي تستمر يومين، المسائل الحيوية التي تواجهها وسائل الاعلام في مختلف انحاء العالم. من بين هذه المسائل تطوير وسائل الاعلام الاليكترونية وكذلك اهمية مواقع التواصل الاجتماعي وعلاقتها المتبادلة مع وسائل الاعلام ودوائر البزنس، وكذلك مشاكل الاخلاق الصحفية.

كما سيناقش المشاركون في القمة دور الاعلام بالتغيرات السياسية الجارية في العالم، وكذلك كيفية استمرار عمل وسائل الاعلام خلال الازمات الاقتصادية، والاتجاهات الاساسية في تحول وسائل الاعلام.