برلماني روسي: "حرب التأويلات" بين موسكو وواشنطن حول اعلان جنيف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588901/

اعتبر أليكسي بوشكوف، رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي، انه بعد التوقيع على الاتفاقات التي تم التوصل اليها في مؤتمر جنيف لتسوية الأزمة السورية اضحت كل من موسكو وواشنطن تنظران بشكل مغاير إلى محتوى هذه الوثائق.

اعتبر أليكسي بوشكوف، رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي، انه بعد التوقيع على الاتفاقات التي تم التوصل اليها في مؤتمر جنيف لتسوية الأزمة السورية اضحت كل من موسكو وواشنطن تنظران بشكل مغاير إلى محتوى هذه الوثائق.

وقال بوشكوف يوم 3 يوليو/تموز إنه "بعد التوقيع على الاتفاق حول التحولات السياسية في سورية بدأت "حرب التأويلات" لهذه الوثيقة". واوضح بوشكوف ان وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مقتنعة بأن "هذه الوثيقة تعطي اشارة للقيادة السورية بأن عليها الرحيل.. كما أعلنت كلينتون ايضا ان السلطات السورية مصدومة من ان روسيا والصين وقعتا هذه الوثيقة".

وأوضح بوشكوف ان "موسكو، على العكس، تشير إلى أن الحديث عن رحيل بشار الأسد لم يذكر في اي من البنود"، وبهذا الصدد قال بوشكوف "نرى تصادما بين الأطراف.. فمن جهة، الولايات المتحدة وما يعرف بـ"أصدقاء سورية" الساعين الى رحيل الاسد، ومن جهة اخرى روسيا والصين، اللتان تطالبان بوقف العنف وبدء الحوار بين السلطات السورية والمعارضة".

واشار الى ان الطرفين (موسكو وواشنطن) اتفقا على انه يجب تسوية الازمة في سورية بالطرق السياسية. واستطرد قائلا "نحن نؤيد الحوار بين السلطات الرسمية والمعارضة، في حين تطالب واشنطن وغيرها برحيل الاسد لبدء الحوار، أي انهم يضعون شروطا لبدء هذه المباحثات".

واكد ان الولايات المتحدة وشركائها يملون على المعارضة السورية ما يجب القيام به و"الدليل على ذلك اعلان الثوار انهم لن يبدأوا الحوار الا في حال رحيل الاسد.. فهم يتصرفون بحسب المنطق الذي يملى عليهم من الخارج".

واعاد للاذهان ان صراعا مماثلا على التفسيرات حصل في قرار 1973 الخاص بليبيا.

المصدر: انترفاكس

الأزمة اليمنية