سيدا: إجتماع القاهرة هو الرد الأفضل على مؤتمر جنيف.. ولا حل في سورية من دون تنحي الأسد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588893/

أكد رئيس المجلس الوطني السوري المعارض عبد الباسط سيدا يوم 2 يوليو/تموز أن إجتماع القاهرة هو الرد الأفضل على مؤتمر جنيف الذي " تحاول من خلاله موسكو فرض حلول تتناسب مع احتياجاتها وليس احتياجات ومطالب الشعب السوري الذي لا يمكن أن يقبل حلولا معلبة من وزير خارجيتها سيرغي لافروف أو غيره، والتي تفرض بقاء الرئيس بشار الأسد وأعوانه من قتلة الشعب أو عدم محاكمتهم كقتلة"، حسب تعبيره.

أكد رئيس المجلس الوطني السوري المعارض عبد الباسط سيدا يوم 2 يوليو/تموز أن إجتماع القاهرة هو الرد الأفضل على مؤتمر جنيف الذي " تحاول من خلاله موسكو فرض حلول تتناسب مع احتياجاتها وليس احتياجات ومطالب الشعب السوري الذي لا يمكن أن يقبل حلولا معلبة من وزير خارجيتها سيرغي لافروف أو غيره، والتي تفرض بقاء الرئيس بشار الأسد وأعوانه من قتلة الشعب أو عدم محاكمتهم كقتلة"، حسب تعبيره.

واعتبر سيدا أن الوثيقة المطروحة في المؤتمر هي آلية عمل تمهد لبناء دستور جديد يساهم في بناء دولة مدنية توحد بين جميع مكوناتها، مطالبا أطراف المعارضة بتخطي خلافاتها وتحمل مسؤولياتها والمشاركة في رسم صورة جديدة لمستقبل هذا البلد.

واضاف سيدا ان اتفاق المعارضة السورية على وثيقتي العهد الوطني، وخطة عمل المرحلة الانتقالية من شأنه أن يبعث برسالة طمأنة للداخل السوري وإلى الجوار الإقليمي والمجتمع الدولي، مؤكدا أن مؤتمر القاهرة مؤتمر سوري 100% جمع بين سائر المكونات المجتمعية السورية، أما بالنسبة لمؤتمر جنيف فضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى جانب الدول العربية مثل قطر والعراق والكويت والجامعة العربية وتركيا.

وفيما يتعلق بالجيش الحر وإعادة تشكيله ليكون أكثر فعالية في مواجهة النظام قال سيدا: الجيش الحر ضلع أساسي من أضلاع الثورة السورية، وهو الضلع الدفاعي، ونحن على تواصل مستمر معه ولدينا مكتب ارتباط ومن خلال هذا المكتب نقوم بتدبير احتياجات هذا الجيش، وبالتالي نحن نعمل على مساعدة هذا الجيش ليتمكن من المزيد من التنظيم وامتلاك المزيد من القوة في سبيل القيام بالواجبات الدفاعية.

وردًا على سؤال حول موافقة المجلس الوطني السوري المشاركة في حكومة وحدة وطنية في وجود رموز من نظام بشار قال عبد الباسط سيدا: لا حل في سوريا من دون تنحي بشار الأسد، لابد أن يرحل أولا ثم بعد ذلك ننتقل إلى المستوى الأخر من المناقشة.

من جانبه اكد رئيس حزب الأنصار يعمر درويش الزوني في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان مؤتمر القاهرة هو فرصة جيدة لتوحيد المعارضة السورية لانها خطوة ستضع حدا لنزيف الدم في البلاد. ودعا روسيا الى الوقوف الى جانب الشعب السوري ومطالبه. كما اشار الى ان اسقاط الطائرة التركية عملية لم تصب في مصلحة البلد ولا الشعب ولا الثورة.

المصدر: وكالات+النشرة