صحف ألمانية تهاجم 3 لاعبين من المانشافت بسبب النشيد الوطني

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588851/

صبت بعض الصحف الألمانية جام غضبها على لاعبي منتخب البلاد لكرة القدم، مسعود أوزيل، ولوكاس بودولسكي، وسامي خضيرة، بسبب صمتهم أثناء عزف النشيد الوطني الألماني قبل الهزيمة التي تلقاها في الدور قبل النهائي من منتخب إيطاليا في بطولة اليورو 2012.

صبت بعض الصحف الألمانية جام غضبها على لاعبي منتخب البلاد لكرة القدم، مسعود أوزيل، ولوكاس بودولسكي، وسامي خضيرة، بسبب صمتهم أثناء عزف النشيد الوطني الألماني قبل الهزيمة التي تلقاها في الدور قبل النهائي من منتخب إيطاليا في بطولة اليورو 2012.

ووصفت التقارير الصحفية أن اللاعبين "المجنسين" تخاذلوا في أداء النشيد الوطني، على عكس لاعبي المنتخب الإيطالي.

وراح البعض الى تحميل هؤلاء اللاعبين مسؤولية الخسارة أمام الطليان بنتيجة 2-1، بسبب ضعف شعورهم تجاه بلادهم (الجديدة)، متناسين الخدمات الكبيرة التي قدمها هؤلاء اللاعبين في منافسات سابقة دافعوا من خلالها عن ألوان المانشافت الألماني.

وتسابق المسؤولون الألمان على إطلاق التصريحات المتفاوتة ضد اللاعبين الذين لم يغنوا النشيد الوطني للبلاد، مشيرين الى مثل المدرب واللاعب السابق فرانز بيكنباور، الذي أكد أنه أجبر لاعبيه على غناء النشيد عندما تولى مهمة تدريب المنتخب الوطني عام 1984، داعياً الى تطبيق ذلك مع أعضاء المنتخب الحالي.

كما وصلت الأمور الى طاولات صناع القرارات السياسية في ألمانيا، حيث أفاد فولكر بوفيير رئيس وزراء ولاية هيسن أن المشاركة في اداء النشيد الوطني للبلاد هي مسألة تربية.

كما وجه سياسيو الاتحاد المسيحي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل، انتقادات عنيفة لهؤلاء للاعبين، وأشاروا الى إنه يتعين عليهم ان يتذكروا بانهم لا يلعبون من أجل أنفسهم ، بل للمنتخب الوطني الألماني، ودعوا لمناقشة هذه المسألة بشكل جدي .

دوري أبطال اوروبا