قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية ستقوم عام 2011 ب 10 اطلاقات للصواريخ

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58880/

تخطط قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية للقيام ب 10 اطلاقات للصواريخ الباليستية العابرة للقارات من مختلف انواعها. صرح بذلك للصحفيين اللواء سيرغي كاراكايف قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني.

تخطط  قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية للقيام ب 10 اطلاقات للصواريخ الباليستية العابرة للقارات من مختلف انواعها. صرح بذلك للصحفيين  اللواء سيرغي كاراكايف قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني.
وقال كاراكايف ان تلك الاطلاقات هي اطلاقات اختبارية تجرى في اطار العمل على تصميم نماذج مستقبلية واعدة للصواريخ.كما انها اطلاقات تدريبية تهدف الى  تمديد فترة استخدام الصواريخ المتوفرة في حوزة السلاح والمخصصة لتنفيذ المهام القتالية. واوضح كاراكايف ان اطلاقات الصواريخ من قاعدة "ياسني" الصاروخية الواقعة في مقاطعة بايكونور ومن مطار" بايكونور" الفضائي سيرافقها ايصال حمولات الى الفضاء.

روسيا ستشهد تصميم منظومات صاروخية جديدة مزودة بالصواريخ العابرة للقارات

اعلن كاراكايف ان روسيا ستشهد تصميم منظومات صاروخية جديدة مزودة بالصواريخ الباليستية العابرة للقارات ستدخل في حوزة قوات الصواريخ الاستراتيجية. ووصف كاراكايف حالة الاستعداد لقواته بانها عالية، وقال ان قوات الصواريخ الاستراتيجية تقوم بالمناوبة القتالية الدائمة استعدادا لتوجيه ضربة صاروخية فورية نحو العدو المحتمل  في اية ظروف، وذلك بامر من القائد الاعلى للقوات المسلحة.
وابرز كاراكايف حيوية المنظومات الصاروخية  في ظروف تعرضها لتأثير العدو باستخدام شتى الوسائل بما فيها الوسائل النووية. وبين تلك المنظومات  المنظومة الصاروخية البرية المتحركة المزودة  بصاروخ "ار اس – 24"  التي بوسعها ان  تخرج من قاعدتها الدائمة وتنتشر بشكل خفي  في الاراضي الواسعة.
وقال كاراكايف ان صناع الصواريخ الروس يستمرون  في العمل على تصميم المنظومات الصاروخية الجديدة بما فيها تلك المنظومات التي تعتبر تطويرا لمنظومة "توبول – ام" الصاروخية الذاتية الحركة. ويقول الخبراء ان التصاميم الجديدة ستطال بالدرجة الاولى  المنظومات الصاروخية البرية الثقيلة مثل  منظومة "او ار – 100 ان" ومنظومة "ار اس – 20 في" (فويفودا).

استكمال تشكيل الفوج السادس لصواريخ "توبول – ام" في دسمبر/كانون الاول القادم

قال كاراكايف ان الفوج السادس لصواريخ "توبول – ام" البرية ذات المنصات الثابتة سيبدأ في دسمبر/كانون الاول القادم بالمناوبة القتالية .
واعاد اللواء الى الاذهان ان مطلع عام 2010 شهد بدء المناوبة القتالية لفوج منظومات "يارس" للصواريخ "ار اس – 24" البرية الذاتية الحركة المزودة بالرؤوس القتالية الانفرادية التوجيه. وقال ان تلك المنظومات  تعتبر تطويرا لمنظومة "توبول – ام" البرية الذاتية الحركة.
واضاف قائلا :" اثبتت منظومة "يارس" للصواريخ  البرية الذاتية الحركة قدرة مواصفاتها الجيدة. لذا اتخذ قرار باعادة تسليح قوات الصواريخ الاستراتيجية بهذا النوع من السلاح الصاروخي المتحرك، الامر الذي من شأنه ان  يزيد من الامكانات القتالية للمجموعة الضاربة في قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية ويعزز قدرة القوات على  الردع النووي".
واستطرد كاراكايف قائلا:" تمتلك قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية في الوقت الحاضر 7 انواع من منظومات الصواريخ من الجيلين الرابع والخامس، بما فيها 4 منظومات برية ثابتة و3 منظومات برية ذاتية الحركة. وتشكل المنظومات الصاروخية البرية الثابتة نسبة 45% من اجمالي منصات الاطلاق ونسبة 85% من اجمالي القدرة النووية.

تقلص قوات الصواريخ الاستراتيجية بمقدار فرقة واحدة و19 فوجا خلال الاعوام الثلاثة

قال كاراكايف ان قوات الصواريخ الاستراتيجية تقلصت في اعوام 2006 – 2009 بمقدار فرقة واحدة و19 فوجا خلال الاعوام الثلاثة مضيفا  ان تغيرات مبدئية لم تطرأ على  البنية الهرمية الثلاثية المستويات لقوات الصواريخ الاستراتيجية. كما تم الحفاظ على نظام المناوبة القتالية بكافة المستويات ابتداءا من القيادة وانتهاءا  بمستوى المنصة.
كما قال ان الفترة ما بين 1 يناير/كانون الثاني عام 2006 و1 يناير/كانون الثاني عام 2010 شهدت تقليص ما يزيد عن 10 آلاف منصب عسكري وما يزيد عن 8 آلاف منصب مدني بالاضافة الى اصلاح نظام المؤسسات التعليمية العسكرية لتقلص عدد الطلبة فيها.
صاروخ "ار اس – 24"  يزيد من قدرة قوات الصواريخ على تجاوز الدرع الصاروخية

قال اللواء كاراكايف ان منظومة "أر اس – 24" الصاروخية الذاتية الحركة ستزيد من  قدرة قوات الصواريخ الاستراتيجية على  تجاوز منظومات الدرع الصاروخية. واضاف قائلا:" ان دخول تلك المنظومات في حوزة قوات الصواريخ الاستراتيجية الى جانب منظومة صواريخ "ار اس – 12 ام 2 توبول – ام" الاحادية الرأس بنوعيها الثابت والذاتي الحركة  ستعزز القدرات القتالية لقوات الصواريخ الاستراتيجية . وستشكل كلا المنظومتين  اساسا لمجموعتها الضاربة  حتى عام 2020.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)