المغرب .. ناشط لا يعارض ممارسة اخته وابنته الجنس بدون زواج ووزير ينفي رفض بلاده استقبال مثليين

متفرقات

المغرب .. ناشط لا يعارض ممارسة اخته وابنته الجنس بدون زواج ووزير ينفي رفض بلاده استقبال مثليين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588787/

أعلن الناشط المغربي المختار الغزيوي في حوار متلفز منتشر بتصريح يفيد بأنه لا يمانع من ان تمارس والدته واخته ابنته الحرية الجنسية بكل ما في هذا المفهوم من معنى، وان كان ذلك خارج مؤسسة الزواج. الملفت ان انتشار هذا الفيديو تزامن مع نفي لأنباء تحدثت عن اعتراض السلطات المغربية على استقبال سفينة تضم عدداً من المثليين الجنسيين، جاءت على لسان وزير السياحة في المملكة لحسن حداد، الذي أكد ان "الركاب موضع ترحيب".

"انه انسان يمثل نفسه فقط"، و"هو يسعى للشهرة ومستعد من أجل تحقيق هذا الهدف القيام بأي شئ". هذه عينة من تعليقات كثيرة أثارها الناشط المغربي، رئيس تحرير صحيفة "الأحداث" المختار الغزيوي بعد ان أدلى في حوار متلفز منتشر بتصريح يفيد بأنه لا يمانع من ان تمارس والدته واخته وابنته الحرية الجنسية بكل ما في هذا المفهوم من معنى، وان كان ذلك خارج مؤسسة الزواج.

ودعا الشاب الذي يثير الجدل بين الحين والآخر بتصريحات يصفها كثيرون بالنارية الى الاحترام المتبادل، مشددأً على انه يحترم كل كائن على وجه الأرض. وأضاف انه ينبغي للمجتمعات العربية الخائفة من الحرية ان تصل الى قناعة بأن المرض فيها سيتفاقم نتيجة للكبت الذي يتربى في ظله الجميع منذ الصغر، اذا ما واصلت العيش بتشنج.

ورداً على سؤال عمّا اذا كان الوقت الراهن الذي تشهد فيه المجتمعات العربية حالات غليان وانتفاضات وثورات مناسباً للإدلاء بتصريحات كهذه، رد الغزيوي قائلاً ان "الحرية كل لا يتجزأ ولا يمكن لمجتمع ان يتحرر سياسياً وهو مريض حنسياً"، مشدداً على ان الأمر لا يتعلق بالمغرب فحسب، بل ينطبق على المجتمعات العربية والإسلامية قاطبة.

وتطرق الناشط المغربي الى ما اعتبره سلبيات الوضع القائم بالقول ان هناك الكثيرين ممن يمارسون ما يحلو لهم في السر ويمرضون في السر، ويخشون التوجه للطبيب كي لا يُفتضح أمرهم، مما يؤدي الى انهم يموتون أيضاً في السر. كما تناول القواعد الاجتماعية المعتمدة في البلدان العربية بالإشارة الى القيود المفروضة وانه يتم التعامل بين الناس على انهم قاصرين وغير ناضجين، الأمر الذي ينتج عنه انعدام الثقة فيما بينهم، مما يدفعنا الى الاختباء خلف الشعارات الكبيرة والابتعاد عن التفاصيل المهمة.

وأشار المختار الغزيوي الى انه على الرغم من ان عدد من يضمون أصواتهم الى صوته بالمطالبة بالحرية ليس كبيراً الا ان هؤلاء يشكلون شريحة نوعية، حسب قوله. لم يقتصر التفاعل مع تصريحات المختار الغزيوي على مشاركة النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، اذ تجاوزها ليهدر الشيخ المغربي عبد الله النهاري قد أهدر دم الصحفي والناشط على خلفية هذه التصريحات، حيث جاء في تسجيل فيديو للشيخ النهاري قوله "اقتلوا من لا غيرة له".

الملفت ان انتشار فيديو المختار الغزيوي تزامن مع نفي لأنباء تحدثت عن اعتراض السلطات المغربية على استقبال سفينة تضم عدداً من المثليين الجنسيين، جاءت على لسان وزير السياحة في المملكة لحسن حداد، الذي أكد ان "الركاب موضع ترحيب".

وكانت أنباء سابقة قد أشارت الى ان ركاب سفينة "نيو أمستردام" البالغ عددهم 2100 شخص قد مُنعوا من زيارة المغرب، بعد ان كان لديهم أمل بأن يكون هذا البلد أول بلد مسلم يستقبل مثليين جنسياً. وقد اعتبر القائمون على هذه الرحلة ان قراراً كهذا سيسبب لهم خيبة أمل، اذ انه سيحول دون توجه الركاب الى المغرب كبلد افريقي وحيد في إطار رحلة بحرية تستغرق أسبوعاً بين شواطئ دول أوروبية.

وتناقلت مواقع إلكترونية نقلاً عن الوزير المغربي قوله انه "لم يصدر قرار رسمي بمنع السفينة من التوقف في المغرب"، مضيفاً ان السلطات لا تحظر الزائرين ولا تسألهم عن ميولهم الجنسية". الجدير بالذكر ان القوانين المغربية تعاقب المثليين الجنسيين من أبناء البلاد بالسجن لمدة تتراوح ما بين 6 أشهر و 3 سنوات.

أفلام وثائقية