المغرب يدعو إلى تدخل دولي عاجل لحماية الآثار الإسلامية في مالي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588776/

دعا المغرب إلى "تدخل عاجل" من الدول الإسلامية والمجموعة الدولية لحماية المواقع الأثرية الإسلامية في مالي بعد تدمير عدة أضرحة لأولياء مسلمين في مدينة تمبكتو في شمال مالي.

دعا المغرب إلى "تدخل عاجل" من الدول الإسلامية والمجموعة الدولية لحماية المواقع الأثرية الإسلامية في مالي بعد تدمير عدة أضرحة لأولياء مسلمين في مدينة تمبكتو في شمال مالي.

و جاء في بيان لوزارة الخارجية المغربية  الأحد الأول من يوليو/تموز، أن المغرب يدعو الدول الإسلامية والمجموعة الدولية إلى تدخل عاجل ومشترك لحماية التراث المالي الذي يشكل جزءا من التراث الإسلامي والإنساني.

وعبر المغرب عن قلقه الشديد إزاء التطورات المستمرة في مالي والتي أدت إلى تدمير طوعي لمواقع تاريخية وثقافية ودينية في مدينة تمبكتو الأثرية. وبدأ الإسلاميون المسلحون الذين يسيطرون على شمال مالي مجددا بتدمير أضرحة أولياء مسلمين في تمبكتو بعدما دمروا السبت الماضي ثلاثة مواقع مماثلة في هذه المدينة الأثرية.

وقد باشر إسلاميون من أنصار جماعة "أنصار الدين"، بتدمير أضرحة أولياء مسلمين في مدينة تمبكتو، وذلك رداً على اعتبار منظمة "اليونيسكو" أن هذه المدينة المدرجة على لائحة التراث العالمي باتت معرضة للخطر. ووصفت حكومة مالي العمل بأنه عنف مدمر يرقى إلى جرائم الحرب، في حين نددت فرنسا بتدمير الأضرحة.

ودعت مالي الأمم المتحدة إلى التحرك لحماية تمبكتو وتراثها. وأفاد موقع اليونسكو على الإنترنت بأن تمبكتو تشمل 16 مقبرة وضريحا كانت من المكونات الأساسية للنظام الديني، حيث أنها حسب المعتقدات الشعبية، كانت حصنا يحمي المدينة من كل المخاطر.

وقد لقبت المدينة التي أسستها قبائل من الطوارق في القرنين الحادي والثاني عشر بـ"مدينة الأولياء الـ333"، وكانت مركزا ثقافيا إسلاميا ومدينة تجارية مزدهرة تعبرها القوافل التجارية. وحذرت اليونسكو المجتمع الدولي من المخاطر المحدقة بها بعد إعلانها وضع المدينة على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر على غرار موقع غاو الواقع شمال شرق مالي التاريخي.

المصدر: "أ ف ب"

فيسبوك 12مليون