مؤتمر جنيف يدعو الأطراف السورية إلى تطبيق خطة عنان فورا ويؤكد ضرورة تشكيل حكومة انتقالية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588717/

أعلن المبعوث الأممي العربي إلى سورية كوفي عنان في ختام مؤتمر جنيف حول سورية يوم 30 يونيو/حزيران أن الاجتماع أقر بيانا مفصلا حول الأزمة السورية. وأكد البيان ضرورة تطبيق جميع أطراف النزاع السوري خطة البنود الستة المعروفة بخطة عنان. وأضاف عنان أن حل الأزمة السورية بطريقة سياسية يتطلب تشكيل حكومة انتقالية، من قبل السوريين أنفسهم، ومن الممكن أن يشارك فيها أعضاء الحكومة السورية الحالية.

أعلن المبعوث الأممي العربي إلى سورية كوفي عنان في ختام مؤتمر جنيف حول سورية يوم 30 يونيو/حزيران أن الاجتماع أقر بيانا مفصلا حول الأزمة السورية.

وأكد البيان ضرورة تطبيق جميع أطراف النزاع السوري خطة البنود الستة المعروفة بخطة عنان. وأضاف عنان أن حل الأزمة السورية بطريقة سياسية يتطلب تشكيل حكومة انتقالية، من قبل السوريين أنفسهم، ومن الممكن أن يشارك فيها أعضاء الحكومة السورية الحالية.

وشدد البيان على ضرورة أن يتعاون كل من الحكومة السورية والمعارضة مع بعثة المراقبة الدولية على الأرض بشكل كامل، وأن يحصل المراقبون على حق الوصول إلى المعتقلين، إضافة إلى اتاحة حق التنقل الحر للصحفيين واحترام حق التظاهر السلمي، إضافة إلى إيصال المساعدات الإنسانية إلى جميع المحتاجين.

وأفاد عنان أن مشاركي المؤتمر اتفقوا على مجموعة من المبادئ التوجيهية لحل الأزمة السورية بطريقة سياسية، تضم إجراء انتخابات حرة من أجل تشكيل نظام سياسي يتصف بالتعددية والديموقراطية، مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان وسيادة القانون ومنح فرص متكافئة للجميع وضمان حقوق الأقليات.

وفي مؤتمر صحفي عقب الاجتماع حذر عنان من محاولات جعله "كبش فداء" وقال: "إن الوساطة عملية تأخذ وقتا، ولا يمكن إتمامها مرة واحدة. إن مهمة الوسيط هي تقديم المساعدة".

وأضاف عنان أن مجموعة العمل حول سورية قررت العمل على أساس دائم، وأن مكان عقد اجتماعها القادم سيحدد حسب الظروف، مشيرا إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن مكان وتاريخ إجرائه حاليا.

ولم يستبعد عنان أن يزور سورية لإطلاع الحكومة السورية على نتائج اجتماع جنيف.

وأكد أن المراقبين الأمميين سيعودون إلى سورية فور توفر الظروف المناسبة لذلك، مشيرا إلى إنه من الصعب أن يعملوا في الظروف الحالية.