الخارجية الروسية: لا اتفاق على مشروع الوثيقة النهائية قبيل انطلاق مؤتمر جنيف الخاص بسورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588667/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الأطراف التي ستشارك في المؤتمر الدولي الخاص بسورية يوم السبت 30 يونيو/حزيران، لم تتمكن من التوصل إلى مشروع للوثيقة النهائية للمؤتمر، خلال اجتماع تحضيري جرى في جنيف يوم الجمعة على مستوى الخبراء.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الأطراف التي ستشارك في المؤتمر الدولي الخاص بسورية يوم السبت 30 يونيو/حزيران، لم تتمكن من التوصل إلى مشروع للوثيقة النهائية للمؤتمر، خلال اجتماع تحضيري جرى في جنيف يوم الجمعة على مستوى الخبراء.

وقال غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي: "لم يتمكن الخبراء من الاتفاق على مشروع للوثيقة النهائية للمؤتمر الوزاري بشأن سورية. والمشكلة تكمن في مواقف الأطراف".

وأوضح غاتيلوف أن شركاء روسيا الغربيين يسعون لإقرار نتائج العملية السياسية بسورية بأنفسهم، على الرغم من أن هذا شأن سوري. وشدد على ضرورة أن يتخذ السوريون بأنفسهم هذا القرار.

هذا ومن المقرر أن ينطلق يوم السبت في قصر الأمم وهو مقر الأمم المتحدة بجنيف، الاجتماع الوزاري لمجموعة العمل بشأن سورية.

ويشارك في الاجتماع وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا) بالإضافة إلى وزراء خارجية تركيا والعراق والكويت وقطر. كما ستحضر الاجتماع كاثرين اشتون المفوضة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي وبان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة.

وكان الوسيط الأممي كوفي عنان، الذي وجه دعوات رسمية إلى المشاركين في المؤتمر، قد قال في وقت سابق إن الهدف الأساسي للاجتماع يكمن في تحديد إجراءات إضافية لتنفيذ خطته المتكونة من 6 بنود لتسوية الأزمة السورية والقرارين الدوليين رقمي 2042 و2043 اللذين ينصان على الوقف الفوري لأعمال العنف في سورية.

لكن مصادر دبلوماسية تحدثت عن خطة جديدة قدمها عنان لمرحلة انتقال السلطة في سورية. وتنص هذه الخطة على تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم أعضاء من الحكومة الحالية وممثلين عن المعارضة مع إبعاد أشخاص "قد تؤدي مشاركتهم إلى تقويض الحكومة" في إشارة غير مباشرة إلى الرئيس السوري بشار الأسد. أما روسيا فتصر على أن مصير الأسد يجب ان يقرره الشعب السوري بعد إطلاق حوار وطني. وترفض موسكو إقرار نتائج الحوار الوطني السوري قبل انطلاقه وفرض "توصيات خارجية" على الشعب السوري.

المصدر: وكالات