"احتفالية الجنون والعسل".. حياة مختلي العقل بحلة مسرحية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588596/

قدمت خشبة "منتدى المسرح" ببغداد مسرحية "احتفالية الجنون والعسل"، التي غاص من خلالها المخرج العراقي القدير سامي عبد الحميد إلى أعماق حياة ذوي الاعاقات العقلية داخل أحد المستشفيات، راصدا ردود أفعالهم أثناء الحرب على العراق في العام 1991.

قدمت خشبة "منتدى المسرح" ببغداد مسرحية "احتفالية الجنون والعسل"، التي غاص من خلالها المخرج العراقي القدير سامي عبد الحميد إلى أعماق حياة ذوي الاعاقات العقلية داخل أحد المستشفيات، راصدا ردود أفعالهم أثناء الحرب على العراق في العام 1991.

والعمل من تأليف الكاتب خضير ميري عن تجربة عاشها شخصيا في المستشفى خوفا من الاعتقال كونه حاول الهرب خارج البلاد والقي القبض عليه في ذلك الوقت.

وقد يتصور البعض ان هذه المشاهد تعبر عن الحياة داخل احد السجون لكنها في حقيقة الامر هي حياة المتخلفين عقليا داخل أحد مستشفيات الامراض العقلية او ما يسمى بالشماعية في العراق.

ويقول سامي عبد الحميد عن العمل "هذه المسرحية اخذت مني تدريبا حوالي 6 اشهر بسبب ان المشاركين معي من الممثلين المبتدئين وطلبة وعدد من ممثلين آخرين لم يقفوا على خشبة المسرح من قبل، فقط معي اثنان من الممثلين المحترفين."

وعلى الرغم من الاحداث والوقائع المؤلمة التي تضمنها هذا العمل الا انه لم يخل من مشاهد فكاهية واغنيات واهازيج من التراث العراقي، مسرحية امتزجت فيها الكوميديا بالتراجيديا لتنتمي لما يسمى بالمسرح الاحتفالي.

التفاصيل في التقرير المصور

أفلام وثائقية