رئيس الاتحاد الأوروبي: قمة بروكسل ستتخذ إجراءات من أجل تشجيع التنمية الاقتصادية في أوروبا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588544/

أكد رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبيي أن القمة الأوروبية في ببروكسل ستتخذ إجراءات من أجل تشجيع التنمية الاقتصادية وزيادة إمكانيات التوظيف في أوروبا.

أكد رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبيي أن القمة الأوروبية في ببروكسل ستتخذ إجراءات من أجل تشجيع التنمية الاقتصادية وزيادة إمكانيات التوظيف في أوروبا.

وقال فان رومبيي في افتتاح القمة يوم 28 يونيو/حزيران: "نريد توجيه رسالة قوية حول الأهداف التي نسعى إلى تحقيقيها والإجراءات التي سنتخذ لأجل ذلك.

هذا ونقلت وكالات أنباء عن مصدر أوروبي رفيع قبيل افتتاح القمة أن الخلافات بين برلين وباريس لا تزال موجودة فيما يتعلق بإلاجراءات قصيرة المدى لدعم اليورو. وأشار المصدر إلى أن هذه الخلافات تتعلق بمبادئ تقليص الفرق بين سعر العرض والطلب (السبريد) للقروض في الدول القوية والضعيفة اقتصاديا في منطقة اليورو.

وأكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بعد وصوله لبروكسل ضرورة إقرار إجراءات عاجلة لدعم الاقتصادات المضطربة في منطقة اليورو.

وأعرب رئيسا الوزراء الإيطالي والإسباني ماريو مونتي وماريانو راخوي عن دعمهما لاتخاذ إجراءات عاجلة لتقليص السبريد.

واقترح مونتي تفويض آلية الاستقرار الأوروبي المتمثلة في "صندوق الإنقاذ المؤقت" (EFSF) و"صندوق الإنقاذ الدائم"  (ESM) بشراء سندات ديون الدول الضعيفة ماليا في السوق الأولية فور إصدارها وفي السوق الثانوية، إضافة إلى توسيع إيفائيتهما.

لكن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لا توافق حتى على هذه الإجراءات المحدودة نسبيا الرامية إلى توحيد الديون الأوروبية، بغض النظر عن أفكار أوسع نطاقا مثل إصدار السندات الأوروبية (eurobonds).

وصرح مونتى يوم 27 يونيو/حزيران بأن إيطاليا ستعارض الاقتراح الألماني بفرض ضريبة على الصفقات المالية، إذا لم تتفق ألمانيا وغيرها من الدول على تقليص السبريدات.

يشار إلى أن إيطاليا تعتبر المرشح القادم لتقديم طلب المساعدات المالية الدولية بعد أن تقدم بهذا الطلب كل من اليونان وإيرلندا والبرتغال وإسبانيا وقبرص، لكن من المستحيل أن يجد الاتحاد الأوروبي مالا كافيا لإنقاذ اقتصاد بمثل هذا الحجم.

المصدر: وكالة الأنباء "إيتار-تاس".