باكستان والحلفاء على خط النار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588481/

رجح عسكريون باكستانيون أن تشهد المرحلة المقبلة في العلاقات الأمريكية الباكستانية هيكلية ميدانية جديدة، محذرين من مغامرة عسكرية قد تلجأ إليها واشنطن ضد "شبكة حقاني" في الحزام القبلي شمال غرب باكستان.

باكستان والأطلسي وأفغانستان ثلاثية تعاون مشترك دام لعدة سنوات، تحولت اليوم  من حلف بالأمس إلى خلاف اليوم ويخشى أن تتحول إلى علاقة طلاق. التوتر بين الأطراف الثلاثة بدأ يأخذ طابعا ميدانيا خارج طاولة التباحث الدبلوماسي والعسكري.

تقارير إعلامية أمريكية هددت إسلام آباد بالقيام بعمليات عسكرية جراحية في الحزام القبلي ضد "شبكة حقاني" ما يمثل مغامرة عسكرية إن تم تنفيذها برأي مراقبين، وقد تجلب كارثة كبيرة على المنطقة.

خبراء عسكريون باكستانيون يرون أن المرحلة المقبلة ستشهد ما أسموه بالهيكلة الميدانية الجديدة، وأنها ستكون على قدر عال من الخطورة على سيناريوهات محتملة قد تشهدها المنطقة، وليست مستبعدة في حالة إقدام الولايات المتحدة وقوات الأطلسي على عمل عسكري في الأراضي الباكستانية، وستكون الولايات المتحدة قد كررت أخطاء الماضي كما فعلت في العراق وأفغانستان.

زواج المصالح بالأمس تحول اليوم إلى صراع استراتيجي بين الحلفاء بدأ يأخذ طابع الاشتباكات الميدانية غير المباشرة ولكن لفترات محدودة، إذ يتوقع البعض هنا أن يحدث انفراج خلال الأشهر القليلة المقبلة في هذا الموقف.

يدرك الأمريكان بأن باكستان تلعب دورا محوريا على جبهتي الحرب والسلام في أفغانستان، ويعولون على ورقة المساعدة وسلطانها على المنظمات الدولية المانحة لتضغط على إسلام آباد، وهذه ورقة لم تستخدمها واشنطن حتى الآن، وقد تلجأ إليها بعد استنزاف كل الضغوط الاستراتيجية التي تقوم بها في هذه المرحلة.

المزيد في التقرير المصور.

فيسبوك 12مليون