الاتحاد الأوروبي لم يرفض طلب الحداد على روكي

الرياضة

الاتحاد الأوروبي لم يرفض طلب الحداد على روكي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588460/

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الـ (يويفا)، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني أنه لم يتلق أي طلب من الاتحاد الإسباني للعبة من أجل الوقوف دقيقة صمت حدادا على اللاعب الراحل ميكي روكي، قبل انطلاق المباراة التي يخوضها المنتخب الإسباني أمام نظيره البرتغالي في وقت لاحق من اليوم الأربعاء 27 يونيو/حزيران، وذلك ضمن منافسات الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2012".

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الـ (يويفا)، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني أنه لم يتلق أي طلب من الاتحاد الإسباني للعبة من أجل الوقوف دقيقة صمت حدادا على اللاعب الراحل ميكي روكي، قبل انطلاق المباراة التي يخوضها المنتخب الإسباني أمام نظيره البرتغالي في وقت لاحق من اليوم الأربعاء 27 يونيو/حزيران، وذلك ضمن منافسات الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2012".

وشجب الـ"يويفا" الأنباء التي تناقلتها صحف إسبانية اليوم عن رفض الاتحاد الأوروبي لطلب الاتحاد الإسباني من أجل الوقوف دقيقة حداد والسماح للاعبي المنتخب الإسباني ارتداء شارات سوداء في المباراة، معتبراً أن تلك المقالات عارية عن الصحة تماماً.

وكانت حالة من الاستياء سادت الأوساط الكروية في إسبانيا رداً على قرار الـ"يويفا" بعد أن أشارت صحيفة "سبورت" الإسبانية عبر موقعها على الإنترنت إلى رفض الـ"يويفا"، قائلة إنه "غير مفهوم تماماً". وأعادت الصحيفة إلى الأذهان أن الاتحاد الأوروبي سمح بالوقوف دقيقة حداد قبل مباراة المنتخبين الفرنسي والسويدي الأسبوع الماضي حداداً على الصحفي الفرنسي تييري رولان.

كما ذكرت صحيفة "آس" في موقعها الإلكتروني أن المنتخب الإسباني يشعر بخيبة أمل شديدة إزاء هذا القرار فيما وصفت إذاعة "كادينا كوبي" القرار بأنه "مثير للدهشة ومشين".

يذكر أن ميكي روكي لاعب وسط فريق ريال بيتيس توفي يوم الأحد الماضي عن عمر ناهز 23 عاماً، بعد صراع طويل مع مرض سرطان العظام في مستشفى معهد دكسيوس في برشلونة.

ولعب روكي مع ريال بيتيس في دوري الدرجة الثانية الإسباني عندما تم تشخيص حالته بأنه مصاب بالسرطان الأمر الذي أصابه بالذهول والحزن الشديد خلال المؤتمر الصحفي قبل دخوله المستشفى.

وخيم الحزن على بعثة المنتخب الإسباني المشارك في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012)، لدى معرفة لاعبيه بخبر وفاة روكي، حيث سارع أندريس إنيستا وخوان ماتا وراؤول ألبيول وسيرخيو راموس لتعزية أسرة اللاعب من خلال المواقع الاجتماعية.

وكان روكي قد أمضى أربع سنوات في ليفربول بين عامي 2005 و2009 قبل أن يعود إلى ريال بيتيس في دوري الدرجة الثانية الإسباني.