إسبانيا والبرتغال رفاق الأمس وخصوم اليوم في مواجهة ايبرية خاصة

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588437/

على ملعب "دونباس ارينا" في أوكرانيا اليوم الأربعاء 27 يونيو/ حزيران، سيكون المنتخب الإسباني المدافع عن لقبه أمام امتحان صعب في مواجهة المنتخب البرتغالي الطامح للإطاحة بالماتادور الإسباني كخطوة ضرورية لتحقيق حلم البرتغاليين بلقب عالمي لمنتخب طالما كان من المرشحين لمعانقة الذهب في مختلف مشاركاته.

على ملعب "دونباس ارينا" في أوكرانيا اليوم الأربعاء 27 يونيو/ حزيران، سيكون المنتخب الإسباني المدافع عن لقبه أمام امتحان صعب في مواجهة المنتخب البرتغالي الطامح للإطاحة بالماتادور الإسباني كخطوة ضرورية لتحقيق حلم البرتغاليين بلقب عالمي لمنتخب طالما كان من المرشحين لمعانقة الذهب في مختلف مشاركاته.

المنتخب الإسباني يدخل المواجهة كأبرز المرشحين للفوز بالبطولة ليساوي المنتخب الألماني بعدد البطولات القارية وليكون أول فريق أوروبي يحرز ثلاث بطولات كبيرة متتالية بعد أوروبا 2008 و كأس العالم 2010. أما المنتخب البرتغالي فيطمح إلى أول لقب كبير له بعد إخفاقه في نهائي البطولة التي استضافها على أرضه أمام اليونان عام 2004 .

المباراة هي المباراة رقم 35 بين لفريقين بأرجحية  15 فوزا للإسبان مقابل 7  انتصارات للبرتغال و 12 تعادلا. وتحمل هذه المباراة طابعا ثأريا، فمازال الإسبان يتذكرون طعم الخسارة برباعية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2010، بينما لم ينس البرتغاليون إقصاءهم من الدور الثاني في المونديال الأفريقي في نفس العام .

توقعات بألا تشهد تشكيلة الفريقين أي تغييرات فالمنتخب الإسباني يعول كثيرا على خط وسطه المكون من انيستا وتشافي وسيلفا ومن ورائهم تشابي الونسو وبوسكتس فيما خط الدفاع المكون من بيكيه وراموس والبا واربيلوا وفي المرمى الحارس ايكر كاسياس. ومن غير المعروف إن كان المدرب الخبير دلبوسكي سيعتمد على فابريغاس أم على المهاجم الصريح فرناندو توريس.

أما تشكيلة المنتخب البرتغالي فستكون بنفس الطريقة التي لعب بها المنتخب جميع مبارياته وسيكون الاعتماد على جناحي المنتخب كريستيانو رونالدو ولويس ناني. ويأمل المدرب في أن يقوم المهاجم هوغو الميدا بترجمة اختراقاتهم على الأطراف خصوصا بعد إصابة المهاجم الأساسي هيلدر بوستيجا. كما يعتمد المنتخب البرتغالي على خط وسطه لإمداد مهاجميه بالكرات وابرزهم موريليس وفيلوسو وموتينيو ومن وراءه خط دفاع حديدي بقيادة بيبي وبيريرا وبرونو الفيس وفابيو كوينتراو ومن خلفهم الحارس المتألق باتريسيو.

تجدر الإشارة إلى أن الفريق الإسباني بحالة أفضل من خصمه فقد تعادل في الدور الأول مع إيطاليا بهدف لكل منهما، و فوز بأربعة أهداف على إيرلندا وآخر على كرواتيا بهدف وحيد. كما بذل الماتادور مجهودا أقل في مواجهة المنتخب الفرنسي في الدور ربع النهائي بينما كان مشوار المنتخب البرتغالي متعب بعد خسارة أمام المنتخب الألماني بهدف، وفوز صعب على المنتخب الدنماركي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وفوز على هولندا بهدفين مقابل هدف واحد. وكان لقاء الدور ربع النهائي صعبا قبل ان يحسمه رونالدو برأسية كانت كافية لعبور منتخبه إلى النصف نهائي .

وسيشهد لقاء اليوم مواجهات غريبة وأخرى اعتيادية فبينما يلعب كل من كريستيانو رونالدو وفابيو كوينتراو و بيبي في مواجهة زملائهم في نادي ريال مدريد من كاسياس وراموس وتشافي الونسو واربيلوا والبيول ستكون مواجهة ندية اعتيادية بين ثلاثي ريال مدريد وكل من بيكيه وبوسكتس وتشافي وانيستا وفابريغاس لاعبي برشلونة الغريم التقليدي لريال مدريد. مباراة نارية سيكون الفائز فيها من يستطيع التحكم بمجريات اللعب وإبطال مفعول مفاتيح اللعب للفريق الثاني.