شفاينشتايغر جاهز لمواجهة إيطاليا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588435/

أكد يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم، بأن باستيان شفاينيشتايغر نجم فريق بايرن ميونيخ استرد كامل لياقته البدنية وسيتمكن من المشاركة في مباراة منتخب بلاده المرتقبة أمام إيطاليا يوم الخميس 28 يونيو/حزيران، وذلك ضمن الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2012" في العاصمة البولندية وارسو.

أكد يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم، بأن باستيان شفاينيشتايغر نجم فريق بايرن ميونيخ استرد كامل لياقته البدنية وسيتمكن من المشاركة في مباراة منتخب بلاده المرتقبة أمام إيطاليا يوم الخميس 28 يونيو/حزيران، وذلك ضمن الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2012" في العاصمة البولندية وارسو.

وصرح يواكيم لوف للصحفيين مساء يوم الثلاثاء بأن باستيان أصبح على ما يرام وجاهزاً للمشاركة في الوقت المناسب، وذلك بعد أن دخل اللاعب في المرحلة الاستعدادية للمباراة وشارك في التدريبات الجماعية وظهر بصورة مطمأنة.

كما أخبر طبيب المنتخب المدرب يواكيم لوف بأن جميع اللاعبين في جاهزية تامة للعب أمام إيطاليا، ومن المفترض مشاركة باستيان في المباراة سواء كأساسي أو احتياطي.

وقال مسعود أوزيل في نفس المؤتمر:" من المهم مشاركة باستيان معنا أمام إيطاليا فهو أحد اللاعبين الذين نعلق عليهم آمالاً عريضية للفوز (بيورو 2012). فهو لاعب من الطراز العالمي، لقد كان مصاباً لكنه الآن على ما يرام، ورأينا مدى أهمية وجوده في مباراة هولندا وآمل أن يكون جاهزاً للقاء إيطاليا لأنه لاعب مهم بالنسبة لنا".

وكان شفاينشتايغر (27 عاماً)، الذي تعرض لتمزق في أربطة الكاحل في فبراير/شباط الماضي، قد اعترف منذ يومين بأنه لم يتماثل للشفاء 100%، وأنه يشعر بالقلق حيال الإصابة، ولكنه يريد تحدي الألم من أجل المشاركة في نصف النهائي.

وقال باستيان لصحيفة "فيلت أم سونتاغ":" بصراحة أشعر بالقلق حيال كاحلي"، مشيراً الى أن الإصابة جاءت بعدما بذل مجهوداً هائلاً خلال فوز ألمانيا على اليونان (4-2) في ربع نهائي البطولة.

وأضاف:" ولكن هذه المرة الأمر لا يتعلّق بي حتى أتعامل مع الأمر بهدوء، أمامنا مواجهتان محتملتان، سأقاتل خلالهما، عقب ذلك، سأرى ما إذا كنت استعدت حالتي مرة أخرى".

ويأمل شفاينشتايغر في المشاركة أمام إيطاليا والثأر لهزيمة منتخب بلاده أمامها في نصف نهائي مونديال ألمانيا 2006، والفوز بلقب البطولة الأوروبية التي غابت عن خزائن الألمان منذ 16 عاماً.