مسؤول أممي: الخطر المتزايد في سورية لا يسمح بالتفكير باستئناف عمليات بعثة المراقبين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588355/

أبلغ ايرفيه لادسو الامين العام المساعد للامم المتحدة لعمليات حفظ السلام مجلس الامن الدولي بأن الخطر المتزايد في سورية جعل من المستحيل لأعضاء بعثة المراقبين الأمميين أن تفكر باستئناف عملياتها في الوقت الراهن.

 

أبلغ ايرفيه لادسو الامين العام المساعد للامم المتحدة لعمليات حفظ السلام مجلس الامن الدولي بأن الخطر المتزايد في سورية جعل من المستحيل لأعضاء بعثة المراقبين الأمميين أن تفكر باستئناف عملياتها في الوقت الراهن.

وقال دبلوماسي لوكالة "رويترز" يوم الثلاثاء 26 يونيو/حزيران إن لادسو أبلغ المجلس بأن الحكومة السورية منعت مراقبي الامم المتحدة، وهم غير مسلحين، من استخدام هواتف تعمل بالاقمار الصناعية هي أداة اساسية لعملهم.

وكان رئيس البعثة في سورية الجنرال روبرت مود قد أعلن في 16 يونيو/حزيران ان البعثة علقت عملياتها بسبب تزايد المخاطر التي تواجه القوة المكونة من 300 مراقب عسكري تم استهدافهم بالاسلحة النارية وهجمات القنابل.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي أجرى يوم الثلاثاء اجتماعا مغلقا لبحث وضع بعثة المراقبين الأمميين في سورية التي علقت عملها.