احترام الآخرين يمنح شعوراً بالرضا أكثر من جني الثروات

متفرقات

احترام الآخرين يمنح شعوراً بالرضا أكثر من جني الثروات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588317/

أفاد بحث علمي بمجال علم النفس أجري في جامعة كاليفورنيا الأمريكية بأن الاحترام الذي يحظى به المرء بين زملائه في العمل يمنحه شعوراً بالراحة والسعادة يفوق ذلك الشعور من جني الأموال أو الثروة، انطلاقاً من ان الشعور بالرضا الذي يرافق جني الأموال شعور مؤقت، لا يلبث ان يزول مع مرور الوقت.

أفاد بحث علمي بمجال علم النفس أجري في جامعة كاليفورنيا الأمريكية بأن الاحترام الذي يحظى به المرء بين زملائه في العمل يمنحه شعوراً بالراحة والسعادة يفوق ذلك الشعور من جني الأموال أو الثروة، انطلاقاً من ان الشعور بالرضا الذي يرافق جني الأموال شعور مؤقت، لا يلبث ان يزول مع مرور الوقت.

وقد خضع للبحث 80 طالباً جامعياً من 12 جامعة لديهم نشاط اجتماعي في جمعيات انسانية. وللتوصل الى النتيجة طرح المشرفون على هذا البحث أسئلة تتعلق بطبيعة النشاط الذي يقوم به المتطوعون ودخلهم المادي، فخلصت النتائج الى ان الشعور بالرضا يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالحالة النفسية الجيدة وليس بمقدار الثروة أو بالحساب المصرفي.

وحول هذا الأمر يقول معد البحث كاميرون أندرسون ان الاسباب في ذلك تكمن بأن الإنسان يتأقلم سريعاً مع مستوى الدخل المادي المرتفع، ومن ثم سرعان ما يعود الى حالته الطبيعية، مستشهدأً بالفائزين باليانصيب الذين يشعرون بسعادة غامرة في بادئ الأمر لا تلبث ان تتلاشى تدريجياً الى ان تصل الى مستواها السابق.

وقد رأى البعض في نتيجة هذه الدراسة تأكيداً لما هو معروف عن بعض الأثرياء الذين لا يشعرون بالرضا الداخلي، وتدفعهم رغبتهم بالشعور بأهميتهم على الصعيد الإنساني الى القيام بأعمال خيرية تمنحهم الإحساس بالرضا، في حين يفضل آخرون الحصول على هذا الشعور من خلال استغلال بعض الموهوبين المحتاجين للمساعدة المالية، فيقومون بشراء إبداعاتهم كالمؤلفات الأدبية والقصائد الشعرية وغيرها ونسبها لأنفسهم، أملاً بأن ينظر لهم من يحيط بهم بعيون أخرى تتجاوز النظرة التقليدية للإنسان الثري.

وقد قال القدماء ان السعادة ليست بالمال، وهو ما تؤكده حكمة تفيد بأنه باستطاعة الإنسان ان يشتري السرير لكنه لن يشتري النوم، وإن اشترى الطعام فلا يمكن ان يشتري الشهية، وإذا تمكن من شراء الدواء فليس هناك من سيبيعه الشفاء.