عباس يحذر من خطر زعزعة الأوضاع في المنطقة نتيجة تصاعد العنف في سورية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588274/

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من خطر زعزعة الأوضاع في المنطقة لاسيما دول الجوار مع سورية نتيجة تصاعد وتيرة العنف في هذا البلد. وقال عباس إنه سيبحث خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عملية التسوية الفلسطينية الإسرائيلية وعقد مؤتمر حول الشرق الأوسط في موسكو وطلب فلسطين منحها العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وتطوير التعاون الثنائي مع روسيا.

 

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من خطر زعزعة الأوضاع في المنطقة لاسيما دول الجوار مع سورية نتيجة تصاعد وتيرة العنف في هذا البلد.

وشدد عباس على عدم تدخل الجانب الفلسطيني في الشؤون الداخلية لأي دولة، وعلى أن حل الأزمة السورية يجب أن يكون في يد السوريين أنفسهم.

كما أعرب عباس في حديث لوكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء عشية لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن أسفه لما يحدث في سورية وما يتبعه من سقوط ضحايا، مشيرا إلى أن سورية ضحت بالكثير من أجل القضية الفلسطينية، وتستضيف على أراضيها نحو مليون فلسطيني، وهي تحتل مكانة استراتيجية مهمة في الشرق الأوسط.

كما قال عباس إنه سيبحث خلال لقائه مع بوتين عملية التسوية الفلسطينية الإسرائيلية التي تعاني من أزمة بسبب سياسة الاستيطان وذلك بالإضافة إلى مناقشة عقد مؤتمر حول الشرق الأوسط في موسكو وطلب فلسطين منحها العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وتطوير العلاقات بين فلسطين وروسيا.

عباس: الانتهاكات الإسرائيلية وليس "الربيع العربي" تعرقل التسوية الشرق أوسطية

ذكر الرئيس الفلسطيني أن إزاحة القضية الفلسطينية من واجهة الأجندة الدولية لا تعود إلى أحداث "الربيع العربي" بل إلى موقف إسرائيل.

واعتبر عباس أن "الربيع العربي" جذب اهتمام وسائل الإعلام العالمية، لكنه نفى أن يكون هذا الأمر سببا في إزاحة تسوية النزاع الفلسطيني- الإسرائيلية من واجهة الأجندة الدولية.

وانتقد عباس عناد الحكومة الإسرائيلية الحالية وتمسكها بسياسية تهويد القدس وتوسيع المستوطنات وتجاهل مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقرارات والمشاريع والمبادرات الدولية. كما أشار إلى انتهاك تل أبيب أو رفضها للاتفاقيات التي وقعت عليها الحكومات الإسرائيلية السابقة.