رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم يقدم استقالته

الرياضة

رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم يقدم استقالته
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588263/

أعلن سيرغي فورسينكو رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم، يوم الاثنين 25 يونيو/حزيران، في أثناء اجتماعه بالرئيس فلاديمير بوتين انه قرر الإستقالة من منصبه، وذلك على خلفية فشل الدب الروس في التأهل الى ربع نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2012".

أعلن سيرغي فورسينكو رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم، يوم الاثنين 25 يونيو/حزيران، في أثناء اجتماعه بالرئيس فلاديمير بوتين انه قرر الإستقالة من منصبه.

وقال فورسينكو في اجتماع عقده بوتين صباح يوم الاثنين قبيل جولته الشرق أوسطية:" لقد اتخذت قراراً صعباً بالنسبة لي- التخلي عن منصب رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم".

وأضاف فورسينكو حسب وكالة "ريان نوفوستي" الروسية للأنباء: " للأسف، المنتخب الروسي خرج مبكراً من بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012)، من المؤسف جداً، لأن الفريق كان قوياً جداً، وقد أبلى المدرب الهولندي ديك ادفوكات بلاءً حسناً، ولكن حصل خلل، وكان المشجعون ينتظرون نتيجة أخرى ولكنهم أصيبوا بخيبة أمل. وأود ان اعتذر لهم. واتخذت قراراً صعباً بالنسبة لنفسي وهو ترك منصب الرئيس".

وكان المنتخب الروسي الذي بدأ البطولة بفوز ساحق على التشيك (4-1)، لم يتمكن من التأهل الى الدور ربع النهائي والخروج من المجموعة الأولى التي كانت من أسهل المجموعات ، وذلك بعد أن تعادل في مباراته الثانية أمام بولندا (1-1)، قبل أن يخسر أمام اليونان (0-1).

وقد ترك سيرغي فورسينكو والمدرب ديك ادفوكات، لاعبي المنتخب الروسي لوحدهم يعيشون مرارة الهزيمة، وغادرا العاصمة البولندية وارسو بعد الهزيمة المفاجئة أمام اليونان في المباراة التي جرت يوم الأحد 16 يونيو/حزيران، في الثالثة الأخيرة ضمن المجموعة الأولى في نهائيات البطولة القارية.

يذكر أن الجمعية العمومية للاتحاد الروسي بكرة القدم انتخبت بأغلبية الأصوات سيرغي فورسينكو رئيساً جديداً للاتحاد يوم الأربعاء 3 فبراير/شباط 2010، خلفا لرئيسه السابق فيتالي موتكو وزير شؤون الرياضة والشبيبة والسياحة الذي كان قد اعلن يوم الثلاثاء 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2009 رسميا عن استقالته من منصبه كرئيس للاتحاد الروسي لكرة القدم، وذلك في اثناء اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد.

وقد اضطر الوزير موتكو حينها الى تقديم استقالته من منصبه كرئيس للاتحاد الروسي، وذلك تلبية لطلب الرئيس السابق دميتري مدفيديف من جميع المسؤولين الحكوميين الذين يتولون رئاسة اتحادات وطنية رياضية التخلي عن هذه المناصب لفتح الطريق أمام المحترفين للعمل في هذه المجالات.

وقام مهاجم منتخب الاتحاد السوفيتي السابق نيكيتا سيمونيان البالغ من العمر 83 عاما، بمهام رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم بشكل مؤقت لغاية 3 فبراير/شباط 2010، حيث انتخبت الجمعية العمومية للاتحاد رئيساً جديداً له.

أما سيرغي فورسينكو (57 عاما) فقد بدأ عمله في عالم الرياضة في عام 2005، عندما أصبح رئيسا لمجلس ادارة فريق "زينيت" من سان بطرسبورغ لمدة شهر واحد، حيث ألغي هذا المنصب، وبعد ذلك أصبح  فورسينكو رئيسا لنادي زينيت حتى ربيع عام 2008. وكان فورسينكو يترأس قبل توليه منصب رئيس الكرة "مجموعة وسائل الإعلام الوطنية".