مرسي يبدأ أول يوم نشاطه كرئيس منتخب ويجري مباحثات مع طنطاوي والجنزوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588249/

بدأ محمد مرسي الرئيس المصري المنتخب نشاطه يوم الاثنين بزيارة مقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة. وبحث مرسي مع كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء آخر تطورات الأوضاع الأمنية والاقتصادية. كما توجه محمد مرسي إلى وزارة الدفاع لحضور اجتماع يجمعه مع المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس العسكري وكمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء.

 

بدأ محمد مرسي الرئيس المصري المنتخب نشاطه يوم الاثنين بزيارة مقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة حيث التقى بالعاملين في المقر للتعرف عليهم وعلى سير العمل حيث قدموا له التهنئة واستقبلوه بالترحاب.

كما استقبل مرسي بمقر الرئاسة كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء، حيث استمع منه لآخر تطورات الأوضاع الأمنية والاقتصادية في مصر. وتلقى الرئيس المنتخب مجموعة من الاتصالات الهاتفية والبرقيات من مختلف الشخصيات المحلية والدولية للتهنئة بانتخابه رئيسا لمصر.

ومن ناحية أخرى دبت الحياة صباح الاثنين 25 يونيو/حزيران في مقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة المعروف باسم الاتحادية واستعاد نشاطه بعد توقف وإغلاق استمر نحو 1,5 عام حتى أصبح مهجورا منذ تخلي الرئيس السابق حسني مبارك عن منصبه بعد ثورة 25 يناير.

ويشار إلى أن الحياة الطبيعية سادت في الشوارع المحيطة بمقر الرئاسة، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

بدورها عقدت حكومة الجنزوري اجتماعها الأخير صباح الاثنين بمقر الهيئة العامة للاستثمار قبل تقديم استقالتها للمجلس الأعلى للقوات المسلحة. وقال محمد عطية وزير التنمية المحلية إن "الحكومة ستنتظر تكليفها بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة".

وتوجه محمد مرسي في وقت لاحق يوم الاثنين إلى وزارة الدفاع لحضور اجتماع مع المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وكمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء.

ويشار إلى أن مرسي، الذي تعهد بأن تكون الحكومة المقبلة مدنية، يسعى إلى التقارب مع الجيش، حتى يخفف قبضته على السلطة.

وبحسب تقرير نشرته وكالة "رويترز" للأنباء، فإن مشاورات جرت بين قيادات جماعة الإخوان المسلمين والمجلس العسكرى للاتفاق على اقتسام السلطة. ونشرت الوكالة فى تقريرها، تأكيدات عصام حداد القيادى بجماعة الإخوان المسلمين أن مرسى وقيادات الجماعة يجرون محادثات مع  العسكرى لإعادة البرلمان مرة أخرى، مشيرا إلى أن الجماعة تأمل فى السماح بعودة "جزئية" للبرلمان.

وأشار تقرير الوكالة إلى أن قيادات الجماعة عرضت على محمد البرادعى تشكيل الحكومة المقبلة، إلا أن الأخير لم يعلق بالرفض أو القبول، كما تضمن التقرير تأكيدات على لسان من سماهم "مسئولين بجماعة الإخوان" على الاستمرار فى الاحتجاجات بميادين القاهرة كوسيلة ضغط على المجلس العسكرى، لانتزاع صلاحيات الرئيس.