المكسيك وبيرو تستدعيان سفيريهما من باراغواي احتجاجاً على إقالة الرئيس لوغو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588204/

انضمت المكسيك وبيرو يوم الأحد 24 يونيو/حزيران، إلى قائمة دول أمريكا اللاتينية التي استدعت سفراءها من باراغواي، وذلك احتجاجاً على قرار البرلمان بإقالة رئيس الدولة فرناندو لوغو وتعيين نائبه فيديريكو فرانكو خلفاً له. وبذلك بلغ عدد الدول المحتجة على هذا القرار 9 دول.

انضمت المكسيك وبيرو يوم الأحد 24 يونيو/حزيران، إلى قائمة دول أمريكا اللاتينية التي استدعت سفراءها من باراغواي، وذلك احتجاجاً على قرار البرلمان بإقالة رئيس الدولة فرناندو لوغو وتعيين نائبه فيديريكو فرانكو خلفاً له. وبذلك بلغ عدد الدول المحتجة على هذا القرار 9 دول.

وحسب ما نقلته وزارة خارجية المكسيك، استدعي السفير فرناندو إسترادا سامانو إلى المكسيك "للمشورة والحصول على معلومات مباشرة عما يحدث الآن في باراغواي". وجاء في بيان وزارة الخارجية المكسيكية أن المكسيك تستمر بمتابعة تطور الأحداث في باراغواي، وتتشاور مع دول إقليمية أخرى بحثاً عن حلول "يمكن أن تساهم في إيجاد مخرج شرعي ومرضي لجميع الأطراف".

وبدورها قالت وزارة خارجية بيرو إن "بيرو قررت استدعاء السفير في باراغواي من أجل مشاطرة دول أمريكا الجنوبية في تقييم ما يحدث هناك".

هذا وكان رئيس باراغواي قد أقيل من منصبه يوم الجمعة 22 يونيو/حزيران، بقرار أصدره البرلمان متهما فيه رئيس الدولة بالتقصير في أداء مهامه، وخاصة فيما يتعلق بمقتل 17 شخصاً في اشتباكات وقعت يوم 15 يونيو/حزيران، بين الشرطة ومزارعين.

يذكر أن فنزويلا والبرازيل وأوروغواي والأرجنتين والأكوادور وتشيلي وكولومبيا استدعت في وقت سابق سفراءها من باراغواي.

المصدر: وكالة "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون