الكرملين يشبه نشر الوثائق في موقع " ويكيليكس" بنتاجات هوليوود

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58815/

أعلنت ناتاليا تيماكوفا الناطقة الرسمية بأسم رئيس روسيا الاتحادية في حديث مع الصحفيين ان المسؤولين في الكرملين لم يجدوا اي شئ يثير الاهتمام ويستحق التعليق في المواد المنشورة على الموقع الالكتروني " ويكيليكس" وفي الصحف.واضافت قائلة :" ان ابطال هوليوود المفتعلين لا يحتاجون الى تعليقات رسمية".

أعلنت ناتاليا تيماكوفا الناطقة الرسمية بأسم رئيس روسيا الاتحادية في حديث مع الصحفيين ان المسؤولين في الكرملين لم يجدوا اي شئ يثير الاهتمام ويستحق التعليق في المواد المنشورة على الموقع الالكتروني " ويكيليكس" وفي الصحف.واضافت قائلة :" ان ابطال هوليوود المفتعلين لا يحتاجون الى تعليقات رسمية".

وبدوره اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في معرض اجابته على سؤال لاحد الصحفيين عما اذا وجب اتخاذ موقف الجد من ما نشر في هذا الموقع وتأثيره على العلاقات الروسية ـ الامريكية،  ان هذه المقالات عبارة عن مواد للتلهية الا ان موسكو ستسترشد في سياستها الفعلية باعمال شركائها الملموسة، مؤكدا ان روسيا ستتمسك بهذا الموقف في المستقبل ايضا.

من جانب آخر أكد مصدر مطلع في الدوائر الدبلوماسية الروسية ان موسكو تلقت بشعور من الأسف ، وبدون مشاعر التشفي، نشر الموقع الالكتروني " ويكيليكس" للمواد السرية المتعلقة  بمراسلات الدبلوماسيين ذوي المقام الرفيع. وحسب قوله فان نشر الوثائق السرية أمر محزن وغدا الزملاء الامريكيون في وضع حرج.

وقال المصدر " ان الدبلوماسية تعني الثقة ولهذا يمكن احيانا الحديث عن أشياء لا تقال بحضور رجال الصحافة ، وهذا هو من عناصر العمل. ولهذا يشعرون في موسكو بالأسف دون ان يكون هنا(فيما يخص نشر الوثائق) اي دافع للتشفي". وبأعتقاده ان من واجب " دبلوماسيينا العمل بعناية أكثر ، لأن مختلف الرغبات في اطلاق النعوت على رؤساء الدول هي شئ غير مالوف". و" آمل بأنه لا يوجد هناك ما يمثل مفاجأة  بالنسبة للسياسة الخارجية الروسية".

وأضاف المصدر قوله "  يأملون في موسكو بأن مواد " ويكيليكس" لن تشكل خطرا على التقييمات الروسية للعمليات السياسية".وبرأيه " أن تقليب الملابس الداخلية الدبلوماسية لا يعتبر من الامور السارة والمرضية". و" أمل بألا يحدث  ما يدهشنا فعلا ، وما يكون مجرد شئ غير متوقع بالنسبة لنا ، مما يمكن ان يبعث التردد او يشع موضع شك  التقييمات لدينا".

 الناطق باسم رئيس الوزراء الروسي: يجب دراسة الوثائق المنشورة كما هي

رفض دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم رئيس الوزارء الروسي فلاديمير بوتين، التعليق على ما منحه الدبلوماسيون الأمريكيون من الألقاب لرئيس الحكومة الروسية والرئيس الروسي دميتري مدفيديف.
وأوضح بيسكوف انه لا ينبغي التعليق على "الألقاب" التي نقلتها صحف غربية عن تلك الوثائق، بل يجب دراسة الوثائق الاصلية كما هي.
وكانت وكالة "فرانس برس" قد نقلت عن الوثائق المسربة ان الدبلوماسيين الأمريكيين قارنوا بين بوتين ومدفيديف من جهة وبين بطلي الرسوم الكاريكاتورية الهزلية الأمريكية (كوميكس) "باتمان" ومساعده روبين"، كما وصفوا رئيس الوزراء الروسي بانه "الذكر-ألفا" (المصطلح المستخدم لوصف حيوان يتمتع بموقع الزعامة في قطيعه). أما عن مدفيديف، فجاء في إحدى الرسائل انه شخص غير حازم ومتردد.

هذا وأدان البيت الأبيض وبعض الدول الغربية الأخرى نشر الوثائق السرية على موقع "ويكيليكس".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)