بوتين الى الشرق الاوسط لبحث تطورات الاوضاع في المنطقة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588148/

يتوجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 25 يونيو/حزيران الى منطقة الشرق الأوسط في زيارة عمل تشمل إسرائيل والاراضي الفلسطينية والأردن حيث سيلتقي كبار المسؤولين لبحث العديد من القضايا المهمة وآخر تطورات الأوضاع على الساحة العربية والشرق أوسطية..

يتوجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 25 يونيو/حزيران الى منطقة الشرق الأوسط في زيارة عمل تشمل إسرائيل والاراضي الفلسطينية والأردن حيث سيلتقي كبار المسؤولين لبحث العديد من القضايا المهمة وآخر تطورات الأوضاع على الساحة العربية والشرق أوسطية..

وقال يوري اوشاكوف مساعد الرئيس الروسي في مؤتمر صحفي بموسكو ان "جولة الرئيس الحافلة هذه تدل على أهمية المنطقة بالنسبة لروسيا"  وأضاف " نسعى لمواصلة تعزيز مكانة روسيا في الشرق الأوسط".

وأشار اوشاكوف الى توسيع نشاط الرئيس الروسي في مجال السياسة الخارجية. وفي معرض حديثه عن النقطة الأولى في جولة بوتين قال اوشاكوف ان موسكو "تهدف الى مواصلة ترسيخ التعاون مع اسرائيل التي تجمعنا معها علاقات جيدة". وأضاف المسؤول ان "هذه ستكون أول زيارة لرئيس روسي الى اسرائيل على مدى أكثر من 7 سنوات. لذلك فان هذه الزيارة مهمة جدا".

ومن المقرر أن يزور بوتين في اليوم الثاني من جولته الأراضي الفلسطينية، حيث من المتوقع ان يجري مباحثات في بيت لحم مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ويشارك في مراسم افتتاح المركز الروسي للثقافة والعلوم.

وأفاد اوشاكوف بأن النقطة الأخيرة من جولة الرئيس الشرقأوسطية هي الأردن. ومن المخطط أن يلتقي بوتين العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني وان يشارك في مراسم افتتاح دار الحجاج الروس على أرض منحتها الاردن لروسيا.

بوتين يبحث الملفين السوري والايراني مع القيادة الاسرائيلية

ومن المنتظر أن يشارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء زيارته لاسرائيل يوم 25 يونيو/حزيران في مراسم  افتتاح المجمع التذكاري بمدينة نتانيا الإسرائيلية الذي  أنشئ  تخليدا لانتصار الجيش الأحمر على ألمانيا النازية، على ان يجري مباحثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز.

وذكر يوري اوشاكوف أن "محادثات بوتين مع القيادة الاسرائيلية من المتوقع أن تشمل تبادل الآراء حول المسائل المحورية للأجندة الدولية بما في ذلك الوضع الراهن في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وضمنا الأوضاع في سورية وايران وعملية المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية". وشدد المسؤول على أن الملفين السوري والايراني سيتم بحثهما بالتفصيل.

واستطرد اوشاكوف قائلا ان "الزيارة السابقة لرئيس روسيا الى اسرائيل جرت قبل أكثر من 7 أعوام في ابريل/نيسان عام 2005". وأعاد الى الأذهان أن "الزيارة التي كان يخطط لها في يناير/كانون الثاني عام 2011 لم تتم بسبب الاضراب الذي أعلنه موظفون في الخارجية الاسرائيلية".

وأوضح اوشاكوف أن بوتين "سيتجه اثر وصوله الى اسرائيل لمدينة نتانيا الإسرائيلية حيث ستقام مراسم افتتاح المجمع التذكاري الذي  أنشئ  تخليدا لانتصار الجيش الأحمر على ألمانيا النازية. وتعود فكرة تشييد المجمع التذكاري الى الجانب الاسرائيلي، وشارك في تصميم المجمع المصممون الروس شيرباكوف وبيرفيليفا وناروديتسكي".

وقال المسؤول الروسي ان "رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بادر بطرح فكرة انشاء المجمع التذكاري هذا وكان يشرف على هذا المشروع شخصيا وأراد الحضور في مراسم افتتاحه مع الرئيس بوتين. الا أنه تعرض قبل فترة لتمزق في أربطة الكاحل. ولذلك سيشارك في مراسم الافتتاح الرئيس الروسي بوتين والرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز". ومن المخطط أن يلقي بوتين وبيريز وعمدة مدينة نتانيا كلمات في المناسبة.

ومن المتوقع أن تكون المباحثات حافلة بالمواضيع بين بوتين ونتانياهو وبيريز في القدس. وستكون المباحثات ثنائية بين بوتين ونتانياهو ، كما سيجري المسؤولان مؤتمرا صحفيا وسينضم اعضاء الوفدين الى المباحثات أثناء مأدبة فطور عمل. وبعد ذلك سيجري بوتين محادثات مع شمعون بيريز.

ويتوقع الكرملين أن "يتم خلال هذه اللقاءات تبادل للآراء حول كافة مسائل التعامل الروسي الاسرائيلي المتعدد الجوانب في المجالات السياسية والاقتصادية و الثقافية الانسانية وغيرها".

وأشار اوشاكوف الى ان المباحثات ستولي اهتماما خاصا "للاتصلات التجارية الاقتصادية بين البلدين. وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين روسيا واسرائيل عام 2011 أقصاها 2.9 مليار دولار مسجلا بذلك ارتفاعا بنسبة 10.5% مقارنة مع عام 2010، اذ بلغ 768 مليون دولار في الأشهر الاربعة للعام الحالي".

وواصل اوشاكوف قائلا ان "روسيا واسرائيل تهدفان الى تطوير التعاون ذي المنفعة المتبادلة في مجالات التكنولوجيا العاليا. وحاليا نحن نعمل معا على وضع وتنفيذ مشاريع كبرى في مجالات الطاقة والزراعة وتكنولوجيا النانو والاتصالات والفضاء. كما يبدي الاسرائيليون اهتماما للمشاركة في مشروع "سكولكوفو".

التسوية الفلسطينية الاسرائيلية والاتفاق الفلسطيني من أبرز مواضيع مباحثات بوتين مع القيادة الفلسطينية

سيزور بوتين الاراضي الفلسطينية يوم 26 يونيو/حزيران وسيبحث في بيت لحم التسوية الفلسطينية الاسرائيلية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال اوشاكوف ان "اللقاء المرتقب سيركز على بحث اوضاع  التسوية الفلسطينية الاسرائيلية في سياق نتائج سلسلة من الاتصالات المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين في عمان بداية العام الجاري". واعاد الى الذاكرة أن "روسيا تشارك بنشاط في عمل الرباعية الدولية من الوسطاء الدوليين حول التسوية الشرقأوسطية وتدعو الى رفع مستوى التنسيق لجهود المجتمع الدولي في هذا الاتجاه، خاصة في ظروف تفاقم الاوضاع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا".

واشار اوشاكوف الى "اننا نشدد على أن شروط استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية في اطار شامل يتضمن التخلي عن القيام بأعمال احادية الجانب تسبق نتيجة المباحثات حول الوضع النهائي وايقاف الانشطة الاستيطانية على الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية ومنع حدوث الاعمال الارهابية والعنف".

وأضاف ان "القسط الكبير من المباحثات سيكرس لموضوع اعادة المصالحة الفلسطينية مع الأخذ بالاعتبار نتائج التشاورات التي استأنفت في مايو/أيار الماضي بين حركتي فتح وحماس حول تشكيل حكومة الوفاق الوطني".

وقال ان "روسيا وفلسطين تربطهما علاقات صداقة وتعاون لسنين عديدة. ومن المخطط أن ينظر بوتين وعباس في الاوضاع الراهنة للتعاون الثنائي  الذي يكون أحد المكونات المهمة فيه تقديم مساعدة عملية للفلسطينيين  في حل المهام التي تواجههم بخصوص تكوين مؤسسات سلطة فعالة وتحسين الوضع الاجتماعي الاقتصادي على الاراضي الفلسطينية".

وذكر أيضا ان "من المجالات ذات الآفاق في التعاون الثنائي تطوير العلاقات التجارية الاقتصادية. وفي هذا السياق يولى اهتمام كبير باقامة اتصالات مباشرة بين اوساط العمل للبلدين. ويسهم في حل هذه المهمة تفعيل نشاط مجلس الأعمال الروسي الفلسطيني الذي تأسس عام 2008 ".

ومن بين اتجاهات توسيع التعاون الثنائي اقامة اتصالات بين فلسطين والمقاطعات الروسية، حيث كان عباس قد زارجمهوريات الشيشان وداغستان وتتارستان وبشكيريا وتشوفاشيا خلال زياراته لروسيا.

وأشار المسؤول الروسي الى أن "التعاون في المجال الاجتماعي الانساني شهد حدثا كبيرا اواخر العام الماضي، حيث جرت في روسيا ايام الثقافة الفلسطينية. ويخطط لاجراء أيام الثقافة الروسية في فلسطين في الفترة ما بين 27 و29 يونيو/حزيران".

وقال اوشاكوف ان "بوتين وعباس سيفتتحان المركز الروسي للثقافة والعلوم في بيت لحم. كما من المقرر توقيع اتفاقية حول وضع وشروط عمل مجمع المتاحف والحدائق الروسي في اريحا والذي تم افتتاحه في يناير/كانون الثاني عام 2011 من قبل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف والرئيس الفلسطيني محمود عباس".

بناء محطة كهرذرية والاوضاع في المنطقة في مباحثات بوتين في الأردن

كما سيبحث الرئيس الروسي خلال زيارته الى المملكة الاردنية الهاشمية عددا من المسائل الهامة منها بناء محطة كهرذرية وتشييد صوامع للحبوب وتحديث مستودعات النفط في ميناء العقبة. وستصبح العاصمة الاردنية عمان المحطة الاخيرة في جولة بوتين.

ومن المخطط أن يلتقي بوتين العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني ويشارك في مراسم افتتاح دار الحجاج الروس على أرض منحتها السلطات الاردنية لروسيا.

وقال اوشاكوف انه من المتوقع "ان يتبادل الرئيس بوتين والملك عبد الله الثاني في جو من الثقة الآراء حول الاوضاع في المنطقة. ومن المخطط ايلاء اهتمام خاص للأحداث في سورية والتسوية السلمية الشرقأوسطية مع الاخذ في الحسبان جهود الوساطة التي يبذلها العاهل الاردني في هذا الاتجاه و الملف الايراني".

وقال "ينتظر أن يتصدر المباحثات موضوع التعاون في المجال التجاري الاقتصادي. واليوم نرى ان مؤشرات التبادل التجاري بين البلدين ليست عالية، اذ وصل حجمه عام 2010 الى 147.9 مليون دولار وبلغ 350 مليون دولار عام 2011. ويعود هذا الارتفاع الى توريد طائرتين من طراز "ايل-76" للاردن  (96 مليون دولار) واستئناف التزويد بالحبوب بعد الغاء حظر الاستيراد (68.4 مليون دولار) وزيادة توريدات مشتقات النفط (111.4 مليون دولار)".

واشار اوشاكوف الى أن المهم "دعم التوجهات الايجابية، حيث زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين في فترة يناير-أبريل هذا العام (153.8 مليون دولار) بأكثر من 3 أضعاف مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي (47.3 مليون دولار)".

وقبل زيارة الرئيس الروسي الى الاردن سيعقد في عمان اجتماع عادي لمجلس الاعمال الروسي الاردني. وذكر مساعد بوتين أن "ذلك يدل على اهتمام رجال الاعمال من كلا البلدين بتوسيع الشراكة المتبادلة المنفعة".

المصدر: وكالة  إيتار – تاس" الروسية للأنباء