اختتام فعاليات منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588124/

اختتم منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي فعالياته، حيث شهدت قاعاته توقيع ما يزيد عن 80 اتفاقية في مجالات عدة. وتميزت لقاءات هذا العام عن سابقاتها بتزايد الاهتمام من قبل اوساط الاعمال والاقتصاد العربية بفرص الشراكة والاستثمار في السوق الروسية.

اختتم يوم السبت 23 يونيو/حزيران منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي فعالياته التي جرت على مدار ثلاثة ايام، حيث شهدت قاعات المنتدى توقيع ما يزيد عن 80 اتفاقية في مجالات عدة. وتميزت لقاءات هذا العام عن سابقاتها بتزايد الاهتمام من قبل اوساط الاعمال والاقتصاد العربية بفرص الشراكة والاستثمار في السوق الروسية.

ومن عام الى آخر تزداد ساحات منتدى سان بطرسبورع ازدحاما بمن لا تتركه الاجندة الاقتصادية والمالية العالمية بلا مبالاة، وهو منبر يستغله اصحاب القرار لتحديد مواقفهم الرسمية ورسم خطوط الاستراتيجيات الرئيسية.

وللبعض هو مختبر لتشخيص القضايا الاقتصادية والمالية الاكثر الحاحا كاضطرابات منطقة اليورو المتفاقمة وتأثيرات ذلك على روسيا الباقية رهينة لدى الاجواء السائدة باسواق الخامات.

وبات المنتدى للبعض الاخر مطبخا تتذوق فيه أطباق الخبرات والمناهج المتنوعة في دول الاقتصادات الناشئة التي رغم بعض التباطؤ في وتائر نموها تمكنت من الصمود في وجه الاضطرابات الاقتصادية العالمية.

وربما الغرض الرئيسي الذي استهدفه منظمو هذه الفعالية هو توفير فرص اضافية لاقامة شراكات جديدة في اوساط الاعمال والاقتصاد وعرض فرص الاستثمار في الاقتصاد الروسي، بعضها لفتت انتباه الصندوق الاستثماري الكويتي، الذي دخل السوق الروسية بأكبر استثمار عربي في تاريخها يصل الى 50 مليون دولار، وذلك ضمن تعاونه مع الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة ، مع منح هذا الصندوق حق تحديد اغراض الاستثمار.

واكتسبت أروقة وساحات منتدى سان بطرسبوغ مع السنين لقب احدى اشهر المنصات الاقتصادية دوليا. وما ميز لقاءات هذا العام عن سابقاتها هو الحضور والنشاط العربي الكثيف رافقته ابعاد وثمار لم يسبق لها مثيل. فالمخاطر التي تحوم حول السوق الروسية الصاعدة على ما يبدو لم تعكر بعد ثقة المستثمرين العرب بقدراتها..

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور

توتير RTarabic