البيت الأبيض: نشر الوثائق السرية الأمريكية قد يعرض حياة كثيرين للخطر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58809/

ادان البيت الأبيض بشدة قيام موقع "ويكيليكس" الالكتروني بتسريب مئات الالاف من المراسلات الدبلوماسية الأمريكية السرية. ووصف روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض يوم الأحد 28 نوفمبر/تشرين الثاني نشر الوثائق بانه خطوة "غير مسؤولة وخطيرة"، معتبراً أنَّ "هذا العمل يمكن أن يعرض حياة كثيرين للخطر".

ادان البيت الأبيض بشدة قيام موقع "ويكيليكس" الالكتروني بتسريب مئات الالاف من المراسلات الدبلوماسية الأمريكية السرية.
ووصف روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض يوم الأحد 28 نوفمبر/تشرين الثاني نشر الوثائق بانه خطوة "غير مسؤولة وخطيرة"، معتبراً أن "هذا العمل يمكن أن يعرض حياة كثيرين للخطر".
وأضاف غيبس قائلا "ليكن واضحاً أن هذه المعلومات تعرض للخطر دبلوماسيينا والعاملين في أجهزة الاستخبارات والناس في العالم أجمع الذين يطلبون من الولايات المتحدة مساعدتهم لنشر الديمقراطية".
الخارجية الإيطالية تصف التسريبات الجديدة بانها "11 سبتمبر للدبلوماسية العالمية"
من جانبه اعتبر وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني ان الوثائق التي نشرها ويكيليكس يوم الأحد ستشكل "11 سبتمبر/أيلول الدبلوماسية العالمية". وأوضح فراتيني أن تسريب الرسائل الدبلوماسية الأمريكية سيؤدي الى زعزعة الثقة بين الدول، قائلا: "إذا ما أدت أحداث 11 سبتمبر/أيلول الى احداث تغيير جذري في تعاملنا مع مسائل الأمن، فإن قيام "ويكيليكس" بنشر وثائق جديدة سيغير العلاقات الدبلوماسية بين الدول". وأضاف: "وفي هذا الحال علينا أن نبدأ العمل مباشرة على استعادة مناخ الثقة في الدبلوماسية العالمية".
الخارجية البريطانية: تسريب المعلومات السرية أمر غير مقبول
أما وزارة الخارجية البريطانية فقد أصدرت يوم الأحد بيانا جاء فيه أن نشر الرسائل الدبلوماسية الأمريكية على موقع "ويكيليكس" لن يلحق الضرر بالعلاقات الأمريكية البريطانية، لكنها أكدت أن لندن تدين اي تسريب غير مرخص به للمعلومات السرية.
الامم المتحدة تأمل في احترام حصانتها من قبل الدول الأعضاء
أصدرت هيئة الامم المتحدة مساء يوم الأحد بيانا أعربت فيه عن املها في ان تحترم الدول الأعضاء حصانتها التي ينص عليها ميثاق الامم المتحدة. وجاء هذا البيان تعليقا على الوثائق المنشورة على موقع ويكيليكس، التي جاء فيها  أن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون كلفت مجموعة من الدبلوماسيين الأمريكيين، بجمع المعلومات الاستخباراتية حول بان كي مون الأمين العام للامم المتحدة والمسؤولين الكبار في الهيئة الدولية.

محلل سياسي روسي: علاقات الولايات المتحدة بحلفائها لاتتأثر بسبب نشر هذه الوثائق

اكد المحلل السياسي مكسيم شيفتشينكو  "ان هذه الوثائق ادت الى حدوث ضجة كبيرة وقد تؤدي الى فتن، وانا لا اعتقد ان علاقات الولايات المتحدة بحلفائها قد تتأثر بشكل جدي خصوصا الحلفاء الغربيين".
واشار  شيفتشينكو الى ان هناك وثائق اكثر جدية خاصة تلك المتعلقة بايران وبعض الدول العربية.
واضاف ان هناك وثائق تتعلق بمعرفة السفارة الامريكية في جورجيا بخطط ساكاشفيلي للعدوان على اوسيتيا الجنوبية.
واكد المحلل السياسي ان هذه الوثائق بلا شك تضر بالولايات المتحدة الامريكية، لانها تبين للعالم مدى وقاحة الولايات المتحدة في اتصالاتها، وهي ذو وجهين ولسانين.
ونفى المتحدث ان تكون هناك مصلحة للولايات المتحدة في كشف هذه الوثائق بل بالعكس تضر بها وبدبلوماسيتها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك