العثور على زهاء نصف طن من المتفجرات في مستودع سري يعود للارهابي المقبور شاميل باسايف

أخبار روسيا

العثور على زهاء نصف طن من المتفجرات في مستودع سري  يعود  للارهابي المقبور شاميل باسايف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587912/

عثر في بلدة إيكاجيفو بجمهورية إنغوشيا الروسية في شمال القوقاز على مستودع سري تابع لزعيم الارهابيين السابق في الشيشان شاميل باسايف يحتوي على 450 كيلوغراما من مادة التروتيل شديدة الانفجار. صرح بذلك ناطق باسم المركز الإعلامي في اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب يوم 20 يونيو/حزيران لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء.

عثر في بلدة إيكاجيفو بجمهورية إنغوشيا الروسية في شمال القوقاز على مستودع سري تابع لزعيم الارهابيين السابق في الشيشان شاميل باسايف يحتوي على 450 كيلوغراما من مادة التروتيل شديدة الانفجار. صرح بذلك ناطق باسم المركز الإعلامي في اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب يوم 20 يونيو/حزيران لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء.

وبحسب الناطق فانه في مجرى عمليات البحث وتقصي الحقائق تلقت الاجهزة الامنية الفيدرالية معلومات عن الموقع المحتمل لمستودع المتفجرات في بلدة إيكاجيفو.

وجاء في البيان الصادر عن اللجنة:" قٌامت  وحدات جهاز الأمن الفيدرالي ووزارة الداخلية بمحاصرة المنطقة التي من المحتمل أن تخزن فيها المتفجرات. وذلك  بهدف ضمان أمان آهالي المنطقة ..وبنتيجة  تمشيط  المنطقة في ضواحي البلدة  تم العثور على مستودع سري تابع للإرهابيين يحتوي على 9 براميل مدفونة تحت الارض ممتلئ كل واحد منها بـ 40 ليترا من المزيج السائل القابل للانفجار، وعبوتين ناسفتين مبتكرتين على شكل صندوقين حديديين مملوئين  بالمتفجرات وعناصر مدمرة يزن كل منهما 30 كيلوغراما. وتبلغ القدرة الإجمالية لكل المتفجرات المكتشفة ما يربو على 450 كيلوغراما من مادة التروتيل".

وبحسب خبراء المتفجرات فإن المستودع السري قام باعداده الارهابيون في عامي 2005 – 2006  وكان يتبع  لزعيم العصابات الإرهابية في الشيشان شاميل باسايف الذي تمت تصفيته من قبل القوات الروسية في ضواحي بلدة إيكاجيفو في عام 2006.

وبحسب المعلومات المتوفردة لدى  أجهزة الأمن الفيدرالية فإن أعضاء العصابة الإرهابية العاملة في منطقة نازران الإنغوشية  كانوا على علم بمكان تلك المتفجرات وعولوا على استخدامها  لاغراض إرهابية.

و تقول أجهزة الأمن إن تصفية مثل هذا المستودع الكبير حالت دون  وقوع سلسلة من العمليات الإرهابية وسقوط  عدد كبير من الضحايا.

ويجري في منطقة بلدة إيكاجيفو حاليا المزيد من أعمال البحث والتحقيق. ويقوم  خبراء المتفجرات باتلاف محتويات مستودع الموت هذا .

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء