أشتون: سيعقد لقاء حول الملف النووي الايراني يوم 3 يوليو في اسطنبول

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587864/

أعلنت كاثرين أشتون المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الاوروبي في مؤتمر صحفي بموسكو عقب مباحثات السداسية مع ايران أن اللقاء المقبل حول الملف النووي الايراني سيعقد يوم 3 يوليو/تموز في اسطنبول على مستوى الخبراء التقنيين. من جهته أعرب رئيس الوفد الايراني سعيد جليلي عن أمله أن يسمح لقاء الخبراء القادم بالخروج من الطريق المسدود.

أعلنت كاثرين أشتون المفوضية العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الاوروبي في مؤتمر صحفي بموسكو عقب مباحثات السداسية مع ايران أن اللقاء المقبل حول الملف النووي الايراني سيعقد يوم 3 يوليو/تموز في اسطنبول على مستوى الخبراء التقنيين. من جهته أعرب رئيس الوفد الايراني سعيد جليلي عن أمله أن يسمح لقاء الخبراء القادم بالخروج من الطريق المسدود.

واستطردت أشتون قائلة "اننا سنحصل خلال هذا اللقاء على امكانية البحث بالتفصيل وبصورة شاملة في المسائل التي طرحتها ايران في رد فعلها على مقترحاتنا".

وقالت اشتون ان السداسية تلقت أثناء اللقاء بموسكو ولاول مرة رد فعل ايران على جوهر مطالبها. وشددت على القول "أننا فهمنا كيف يجب علينا المضي قدما في هذه المسألة".

واضافت اشتون أن السداسية مازالت تصر على أن توقف ايران تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% وتنقل احتياطاتها من اليورانيوم المخصب الى الخارج.

وقائع المؤتمر الصحفي للمفوضة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون في ختام محادثات موسكو حول الملف النووي الايراني

جليلي: نأمل أن تسمح مشاورات الخبراء القادمة في اسطنبول بالخروج من الطريق المسدود

من جانبه اعرب سعيد جليلي أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني عن ارتياحه لقبول موقف ايران ولو بتأخر. وأضاف ان المباحثات في موسكو كانت أكثر واقعية، واعرب عن أمله في أن تسمح مشاورات الخبراء القادمة التي ستجري في اسطنبول "بالخروج من الطريق المسدود".

كما قال جليلي ان تحديد موعد لاجتماع اخر بين السداسية وايران حول الملف النووي الايراني يتوقف على مدى نجاح محادثات الخبراء المزمع عقدها في اسطنبول يوم 3 يوليو/تموز المقبل، وكذلك نتائج اللقاءات على مستوى نواب رؤساء الوفود.

واعلن جليلي في حديث للصحفيين في موسكو يوم الثلاثاء 19 يونيو/حزيران "اننا نصر على تحديد موعد ومكان اجراء الجولة القادمة من المباحثات (بين السداسية وايران) بعد أن تأتي محادثات الخبراء بنتائج عملية وتعقد بعدها لقاءات بين نواب رؤساء الوفود. وعقب ذلك سأجري اتصالات مع كاثرين أشتون". واعرب جليلي عن امله بأن تتكلل الجولة المقبلة من المباحثات بنجاح.

هذا واكد المسؤول الايراني مجددا ان تخصيب اليورانيوم للأغراض السلمية حق لايران.

كما اعتبر جليلي أن حظر استيراد النفط الايراني الذي يخطط الاتحاد الاوروبي لفرضه سيعرقل عملية محادثات السداسية مع طهران.

وقال جليلي أيضا ان ايران مستعدة للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، متوقعا رفع الاجراءات التي اتخذت ضد الشعب الايراني مقابل هذا التعاون. وأشار المسؤول الى ضرورة "التخلي عن الموقف السلبي ازاء ايران".

وقائع المؤتمر الصحفي لأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي في ختام محادثات موسكو حول الملف النووي الايراني

المصدر: "ايتار تاس" +"انترفاكس"