محقق في الأمم المتحدة يندد باستخدام الولايات المتحدة طائرات بدون طيار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587848/

دعا محقق في الأمم المتحدة يوم الاثنين 18 يونيو/حزيران إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى تبيان اسباب ممارستها  سياسة اغتيال المشتبه بانتماءهم للقاعدة أو طالبان، عوضاً عن القبض عليهم، وذلك من خلال استخدامها المتزايد للطائرات بدون طيار، والتي تؤدي أيضاً إلى مقتل مدنيين مسالمين.

دعا محقق في الأمم المتحدة يوم الاثنين 18 يونيو/حزيران إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى تبيان اسباب ممارستها  سياسة اغتيال المشتبه بانتماءهم للقاعدة أو طالبان، عوضاً عن القبض عليهم، وذلك من خلال استخدامها المتزايد للطائرات بدون طيار، والتي تؤدي أيضاً إلى مقتل مدنيين مسالمين.

وجاء في التقرير الذي أصدره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وأعد من قبل كريستوف هاينز- المقرر الخاص للأمم المتحدة بشأن حالات الإعدام التعسفية والخارجة عن نطاق القضاء، انه يتعين على واشنطن ان توضيح الأسس وفقاً للقانون الدولي لهذه السياسة.

وقال هاينز أن القوات الأمريكية شنت غارات باستخدام طائرات بدون طيار في كل من أفغانستان، والعراق، وباكستان، والصومال واليمن، بالإضافة إلى هجمات وغارات جوية إعتيادية. وأضاف هاينز قائلاً أنه: "يجب على الحكومة الأمريكية توضيح الاجراءات التي تقوم بها من أجل التأكد من أن أي عملية قتل مستهدفة تتوافق مع القانون الانساني الدولي وحقوق النسان، كما يتعين عليها ان تشير إلى التدابير والاستراتيجيات المتخذة لمنع الخسائر البشرية، بالإضافة إلى التدابير المتعلقة بإجراء تحقيق علني سريع وشامل بشكل فعال ومستقل في حال حصول انتهاكات".

ونقل هاينز عن لجنة حقوق الانسان في باكستان أن الطائرات بدون طيار الأمريكية قتلت 957 شخصاً على الأقل في باكستان في عام 2010 فقط، مضيفاً بأن هناك ألاف قتلوا خلال 300 غارة بطائرات بدون طيار منذ 2004، من بينهم 20% يعتقد بأنهم مدنيون.

وأشار هاينز إلى أنه رغم التفاوت في التقديرات بشأن غارات الطائرات بدون طيار، إلا أن جميع الدراسات تتفق في نقطة واحدة مهمة، وهي أن "هناك زيادة دراماتيكية" في استخدام هذه الطائرات خلال الثلاث سنوات الأخيرة.

وفي ظل عدم وجود رد رسمي امريكي على المخاوف التي طرحت من قبل سلفه ألأسترالي فيليب ألستون في تقرير عام 2009، طالب هاينز مرة أخرى الحكومة الامريكية بتوضيح القوانين التي تتبعها في عمليات القتل المستهدف... وشدد على ارشادات سلفه للحكومة الأمريكية بأن تحدد الأسس التي تتبع عند اتخاذ قرار بالقتل عوضاً عن الاعتقال، وأن تحدد فيما إذا كانت الدول التي تنفذ مثل هذه العمليات فيها قد أعطت موافقتها.

المصدر: رويترز