منطقة القطب الشمالي تشهد مناورات حربية بمشاركة قاذفات إستراتيجية روسية

أخبار روسيا

منطقة القطب الشمالي تشهد مناورات حربية بمشاركة قاذفات إستراتيجية روسية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587835/

شاركت 30 طائرة تابعة لسلاح الجو الروسي، وبضمنها قاذفات قنابل استراتيجية ، في المناورات الحربية التي تجرى في منطقة المحيط المتجمد الشمالي. صرح بذلك المقدم الجوي فلاديمير ديريابين  المتحدث باسم سلاح الجوي الروسي في وزارة الدفاع الروسية يوم 19 يونيو/حزيران للصحفيين.

شاركت 30 طائرة تابعة لسلاح الجو الروسي، وبضمنها قاذفات قنابل استراتيجية ، في المناورات الحربية التي تجرى في منطقة المحيط المتجمد الشمالي. صرح بذلك المقدم الجوي فلاديمير ديريابين  المتحدث باسم سلاح الجوي الروسي في وزارة الدفاع الروسية يوم 19 يونيو/حزيران للصحفيين.

وكان أناتولي سيرديوكوف وزير الدفاع الروسي قد أعلن في مطلع يوليو/تموز 2011 عن خطط لتشكيل لوائيين شماليين  بغية حماية مصالح روسيا في منطقة القطب الشمالي. وفيما يتعلق بمواقع تموضع هذين اللوائين  أشار الوزير إلى مدينتي مورمانسك أو أرخانغيلسك أو اي مكان آخر. وقال حينذاك إن  خبرة القوات المسلحة لكل من فلندا والنرويج والسويد ستؤخذ بالحسبان لدى تشكيل اللوائين.

وتهدف تلك المناورات الجوية التكتيكية إلى تدريب أطقم الطائرات الاستراتيجية والتكتيكية والخاصة على التعاون فيما بينها.

وبحسب المتحدث تشارك في المناورات 30 طائرة للطيران البعيد المدى تخضع للقيادتين الأولى والثانية بسلاح الجو وسلاح الدفاع الجوي، وبينها  قاذفات "تو – 160" و "تو – 95 أم أس" الاستراتيجية  ومقاتلات "سو – 27" و  طائرات الاعتراض "ميغ – 31"  والصهاريج الجوية "إل – 76"  وطائرات الإنذار الراداري المبكر " آ – 50" ، إلى جانب 200 فرد من الطيارين والمهندسين الجويين وأطقم الصيانة.

وأوضح المتحدث قائلا:" انتهت يوم 19 يونيو/حزيران المرحلة الأولى  للمناورات التي قضت  بتوزع مجموعات من الطائرات على  مطارات عملياتية بمناطق البلاد الشمالية والشرقية. وتهدف المرحلة الأولى إلى  حشد الطائرات في مسارات يتوقع أن تستخدم فيها الطائرات الإستراتيجية". أما المرحلة الثانية  فتقضي  بتنفيذ تحليقات الطائرات الإستراتيجية في مناطق محددة لها ضمن مجموعات جوية مدعومة من قبل المقاتلات.

وكان الجنرال إيغور ماكوشيف قائد التشكيل الجوي في المنطقة العسكرية الغربية قد أعلن في أواخر مايو/آيار  أن أفراد أطقم الطائرات التابعة للمنطقة العسكرية الغربية  سيباشرون العام الجاري التدريب على  استخدام مطارات منطقة القطب الشمالي، علما أن تلك المطارات كانت تستخدم بنشاط في الحقبة السوفيتية، ثم  جرى نسيانها .

 وأضاف ماكوشيف أنه من المخطط في العام المقبل العودة إلى  المطار الواقع في جزيرة جريم بيل بأرخيبيل أرض فرانس جوزف.

وكان الجنرال دميتري بولغاكوف نائب وزير الدفاع قد أفاد بأنه تم  تصميم نماذج للبدلة العسكرية الدافئة للعسكريين الذين سيؤدون الخدمة في منطقة القطب الشمالي. وقال إن أول لواء شمالي في هذه المنطقة  سيتم تشكيله عام 2015. وبالإضافة إلى ذلك فإن البرنامج الفيدرالي  يقضي بإنشاء 20 مخفرا حدوديا في المنطقة بقوام 20 عسكريا في كل مخفر.

المصدر: وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء