إسبانيا تطيح بكرواتيا وتصعد لربع نهائي اليورو 2012

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587797/

واصل المنتخب الإسباني حملة الدفاع عن لقب بطولة الأمم الأوروبية، بفوزه على منتخب كرواتيا بهدف نظيف، في أخر جولة من منافسات المجموعة الثالثة لبطولة اليورو 2012 المقامة في بولندا وأوكرانيا، التي جمعت بين المنتخبين يوم الإثنين 18 يونيو/ حزيران، على ملعب "بي جي أي أرينا" في مدينة غدانسك البولندية.

واصل المنتخب الإسباني حملة الدفاع عن لقب بطولة الأمم الأوروبية، بفوزه على منتخب كرواتيا بهدف نظيف، في أخر جولة من منافسات المجموعة الثالثة لبطولة اليورو 2012 المقامة في بولندا وأوكرانيا، التي جمعت بين المنتخبين يوم الإثنين 18 يونيو/ حزيران، على ملعب "بي جي أي أرينا" في مدينة غدانسك البولندية.

استهل المنتخب الإسباني الدقائق الأولى من المباراة بهجمة سريعة قادها اندريس انيستا وحولها الى المندفع غوردي البا الذي عكس كرة عرضية أمام المرمى أبعدها المدافع ضربة ركنية.

وشهدت الدقيقة 12 من عمر المباراة أول فرصة خطيرة للماتادور الإسباني بعد كرة في العمق من ديفيد سيلفا الى انيستا الذي سدد كرة أرضية ذكية على الجهة اليسرى، إلا أن الحارس تألق في صد الكرة.

واصل الإسبان السيطرة على الكرة في وسط الملعب الكرواتي، لكن هجماتهم واجهت سداً دفاعياً صارماً من دفاعات منتخب كرواتيا، الذي أحبط هجمة إسبانية قادها بوسكيتس في الدقيقة 24 وحولها الى راموس المتقدم، الذي سدد كرة صاروخية تصدى لها الحارس الكرواتي على مرتين.

وفي الدقيقة 27 من زمن المباراة وجه منتخب كرواتيا أول تحذير حقيقي لمرمى الماتادور، بعد فرصة حقيقية من هجمة مرتدة وصلت في العمق الى لوكا موديريتش، بعد أن صوب كرة أرضية نحو شباك الحارس الاسباني إيكر كاسياس، إلا أن القديس الإسباني تألق في احتضانها.

ورد بعدها المنتخب الإسباني بكرة من تشافي الى توريس في العمق الكرواتي، لكن سوء استقبال الكرة كان في مصلحة الدفاعات الكرواتية لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني حافظ الاسبان أبطال اليورو لعام 2008 وأبطال العالم العام 2010 على الهجوم الضاغط، واعتمدت عمليات الهجوم بشكل أساسي على توريس ودافيد سيلفا، الذي تعرض لعرقلة من لاعب وسط كرواتيا في ظل أداء من لاعبي كرواتيا، قبل أن يعود الأخير بفرصة كادت أن تسفر عن هدف التقدم بعد كرة عرضية من مديريتش على رأس اللاعب برانيك، لكن كاسياس تألق وتصدى للكرة محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف.

وأجرى ديل بوسكي تبديلاً في صفوف المنتخب الإسباني في الدقيقة 72، بخروج سيلفا ودخول سيسك فابريغاس في محاولة لإحراز هدف التقدم وإراحة الأعصاب، إلا أن ذلك لم يكن كافياً لوقف هجمة خطيرة لكرواتيا بعد كرة عرضية واستقبال ممتاز للاعب داريو سرنا، الذي سدد كرة تألق في صدها القديس كاسياس.

وقبل انتهاء المباراة بدقيقتين فقط، أحرز المنتخب الإسباني هدف اللقاء الوحيد، بعد كرة من فابريغاس مررها من فوق الدفاع الى انيستا الذي وضعها على طبق من ذهب الى نافاس ليسكنها في الشباك الكرواتية، لتصعد إسبانيا الى ربع نهائي البطولة في المركز الأول على المجموعة برصيد 7 نقاط.