بوتين بعد لقائه اوباما: وجدنا نقاط تماس كثيرة حول الازمة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587794/

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انه وجد مع نظيره الامريكي باراك اوباما الكثير من "نقاط التماس" حول الازمة السورية. واكد الزعيمان ضرورة حل الازمة السورية سياسيا ومنح الشعب السوري حق اختيار مصيره بنفسه.

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انه وجد مع نظيره الامريكي باراك اوباما الكثير من "نقاط التماس" حول العديد من المشاكل الدولية، بما فيها الازمة السورية.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي في لوس كابوس بالمكسيك يوم الاثنين 18 يونيو/حزيران للصحفيين في اعقاب لقاءه مع اوباما على هامش قمة العشرين هناك : "لقد تحدثنا حول المشاكل الدولية بما في ذلك حول المشكلة السورية ووجدنا الكثير من نقاط التماس".

واعلن الرئيس الروسي : "سنستمر في  اتصالاتنا حول كافة المسائل".

من جانبه اكد الرئيس الامريكي عقب اللقاء: "لقد اتفقنا على ضرورة التوصل الى وقف العنف في هذا البلد(سورية) وضرورة اجراء العملية السياسية التي بمقدورها الحيلولة دون نشوب حرب اهلية واراقة الدماء".

واشار اوباما الى انه وبوتين مستعدان، بمشاركة المنظمات الدولية والمبعوث الاممي كوفي عنان، للمساهمة بحل هذه المشكلة.

وشدد الزعيمان على ضرورة منح الشعب السوري امكانية الاختيار بنفسه حق تقرير مصيره، اذ جاء في بيانهما المشترك: " نحن مقتنعون بأن الشعب السوري يجب ان يمتلك بنفسه طريق اختيار مستقبله".

واعرب الزعيمان عن استعدادهما للتعاون حول تسوية الازمات الاقليمية، اذ  ورد في البيان: "ندعوا ، من اجل وقف اراقة الدماء في سورية، الى الوقف الفوري لأي شكل من اشكال العنف، ونعرب عن التأييد المتعدد الجوانب لجهود مبعوث الامم المتحدة الخاص كوفي عنان، بما فيها التحرك باتجاه التحول السياسي الى الديمقراطية والتعددية الحزبية والنظام السياسي الذي يختاره السوريون بانفسهم في اطار السيادة والاستقلال ووحدة الاراضي السورية".

هذا واعتبر عبد الوهاب القصاب، الباحث المشارك في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات والخبير في الاستراتيجيات العسكرية والامنية في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن ان "هناك اجراء جدي واضح بين السطور نتيجية اجتماع الرئيسين كمحاولة لوضع ملامح خطة معينة لتغيير الوضع في سورية".

وقال ان "الجانب الروسي بدأ على ما يبدو يتفهم المطالب الحقيقية للشعب السوري واعرب عن تأييده لها".

المصدر: وكالات "انترفاكس" و "ايتار-تاس" و"نوفوستي"

الأزمة اليمنية